منتدى حمده بومنصورة *ينبوع المعرفة * الطارف

حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً .. أهلاً بك بين اخوانك واخواتك آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
منتدى حمده بومنصورة *ينبوع المعرفة * الطارف

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 320 بتاريخ السبت 17 ديسمبر 2016 - 23:28

المواضيع الأخيرة

» تصميم بابداع وعروض لجمال ديكور بيتلك صور مشبات مشبات رخام مشبات الرياض
الإثنين 14 يناير 2019 - 23:34 من طرف shams

» بيداغوجية الدعم بدل الاستدراك
الثلاثاء 31 يوليو 2018 - 23:31 من طرف shams

» بالمحبة والاقتداء ننصره.
الأربعاء 11 يوليو 2018 - 12:58 من طرف shams

» Le Nom .مراجعة
الجمعة 25 مايو 2018 - 17:22 من طرف أم محمد

» Le sens des Préfixe
الجمعة 25 مايو 2018 - 17:20 من طرف أم محمد

» حل إختبار شهادة التعليم الإبتدائي في الرياضيات2018
الجمعة 25 مايو 2018 - 17:15 من طرف أم محمد

» حل إختبار شهادة التعليم الإبتدائي لغة عربية 2018
الجمعة 25 مايو 2018 - 17:12 من طرف أم محمد

» حل إختبار شهادة التعليم الإبتدائي لغة فرنسية 2018
الجمعة 25 مايو 2018 - 17:10 من طرف أم محمد

» Le Cycle de l'eau
الجمعة 25 مايو 2018 - 16:45 من طرف أم محمد

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 16039 مساهمة في هذا المنتدى في 5793 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 10907 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو الحداد رضوان فمرحباً به.

.: زوار ينبوع المعرفة :.

لغة الينبوع

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

برامج للكمبيوتر

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

+google

مواقيت الصلاة


    مديرون يمارسون ''العنصرية'' ضد التلاميذ

    شاطر

    العمري محمود
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 2464
    تاريخ التسجيل : 02/01/2012
    العمر : 52

    مديرون يمارسون ''العنصرية'' ضد التلاميذ

    مُساهمة من طرف العمري محمود في الخميس 7 مارس 2013 - 8:33



    مسؤول في الوزارة وصفها بـ''التجاوز الخطير''
    مديرون يمارسون ''العنصرية'' ضد التلاميذ

    لجأ مديرو مؤسسات تربوية في العاصمة وبعض الولايات المجاورة، إلى إجراء غير مسبوق في قطاع التربية، عن طريق فصل التلاميذ النجباء عن نظرائهم الضعفاء خلال امتحانات الفصل الثاني، تحت ذريعة عدم التشويش عليهم.

    بعد أقل من أسبوع من عدم احترام معظم المؤسسات التربوية في الكثير من الولايات، لتعليمة وزارة التربية القاضية بتوحيد إجراء اختبارات الفصل الثاني، من خلال لجوء مدرائها إلى تقديم امتحانات الفصل الثاني بأسبوع، وخلق القرار فوضى في أغلب المؤسسات التعليمية، عاد مديرو ثانويات إلى إقرار إجراء غير مسبوق في قطاع التربية، حيث عمدوا إلى فصل التلاميذ النجباء عن زملائهم المحصلين على نتائج ضعيفة في الفصل الأول، داخل الأقسام خلال اختبارات الفصل الثاني. وعلمت ''الخبر'' من مصدر موثوق، أنّ القرار لم يستند إليه مدراء الثانويات إلى نص قانوني أو اجتهاد بيداغوجي، ولم يعد فيه هؤلاء المسؤولون إلى السلطات المعنية، سواء مديريات التربية أو الوزارة مباشرة، لا سيما وأن القرار قائم على فصل التلاميذ النجباء من ذوي المعدلات المرتفعة عن زملائهم ممن حصلوا على معدلات تحت العشرة، بحجة عدم التشويش عليهم. لكن الذي حدث أن القرار حمل تداعيات سلبية على التلاميذ الذين تعقدت نفسيتهم، اعتبارا لكون أغلبهم تحصلوا على نتائج ضعيفة بعدما ''تشبّعوا'' بفكرة أن تحصيل معدلات مرتفعة في الفصول الدراسية ليس له معنى، والمهم هي علامات الامتحانات النهائية لشهادتي التعليم الأساسي والثانوي، وبالتالي صار تركيز هؤلاء التلاميذ غير منصب على الاختبارات الفصلية. من جهتنا، نقلنا هذه الظاهرة إلى مسؤول في وزارة التربية، حيث قال إنّه ''تجاوز خطير'' و''إجراء غير بيداغوجي''، حيث من شأنه أن يخلق فوضى داخل الثانويات. وأفاد المتحدث في تصريح لـ''الخبر''، أن مصالح الوزارة ستتحرك لوقف هذه ''الفضيحة''، كونها لا تستند إلى قوانين أو قواعد بيداغوجية. مشيرا إلى أن هذا الإجراء يتم اللجوء إليه فقط خلال خلق أقسام خاصة للتلاميذ الميؤوس منهم من الدراسة بسبب إعادتهم للسنة الدراسية لكن أثناء تقديم الدروس وليس الامتحانات. وأوضح ذات المسؤول، أن حتى استحداث الأقسام الخاصة للتلاميذ الميؤوس منهم، يتم من خلال قرارات تصدرها المجالس البيداغوجية في المؤسسات التربوية بناء على توصيات من الأساتذة، لمحاولة عدم التشويش على زملائهم من جهة، ولاستدراكهم واحتوائهم بواسطة طرق بيداغوجية خاصة لإدماجهم والرفع من قدراتهم المعرفية من جهة أخرى. وعن السبب الذي يقف وراء هذه القرارات العشوائية، كشف من جانب آخر مسؤول في وزارة التربية، أن بعض المدراء ومسؤولي المؤسسات التربوية حوّلوا هذه الأخيرة إلى ما يشبه ''جمهورية مستقلة'' وكيان مفصول عن وزارة التربية من خلال عدم احترام قراراتها وتعليماتها، وهو الواقع الذي نشر غسيله ممثلو أولياء التلاميذ أمام وزير القطاع عبد اللطيف بابا احمد بتاريخ 5 جانفي المنصرم، اشتكوا فيه من التعسف الذي يمارسه مسؤولوها وعدم التزامهم بتطبيق قوانين الدولة.
    المصدر صحيفة الخبر


    ______*التـــــــــــوقيع *_______
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 20 يناير 2019 - 11:55