منتدى حمده بومنصورة *ينبوع المعرفة * الطارف

حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً .. أهلاً بك بين اخوانك واخواتك آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
منتدى حمده بومنصورة *ينبوع المعرفة * الطارف

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 320 بتاريخ السبت 17 ديسمبر 2016 - 23:28

المواضيع الأخيرة

»  كراس التمارين والكتابة للسنة الاولى ابتدائي
الوضعية التقويمية Emptyالأحد 13 أكتوبر 2019 - 1:44 من طرف kaddour_metiri

» تصميم بابداع وعروض لجمال ديكور بيتلك صور مشبات مشبات رخام مشبات الرياض
الوضعية التقويمية Emptyالإثنين 14 يناير 2019 - 23:34 من طرف shams

» بيداغوجية الدعم بدل الاستدراك
الوضعية التقويمية Emptyالثلاثاء 31 يوليو 2018 - 23:31 من طرف shams

» بالمحبة والاقتداء ننصره.
الوضعية التقويمية Emptyالأربعاء 11 يوليو 2018 - 12:58 من طرف shams

» Le Nom .مراجعة
الوضعية التقويمية Emptyالجمعة 25 مايو 2018 - 17:22 من طرف أم محمد

» Le sens des Préfixe
الوضعية التقويمية Emptyالجمعة 25 مايو 2018 - 17:20 من طرف أم محمد

» حل إختبار شهادة التعليم الإبتدائي في الرياضيات2018
الوضعية التقويمية Emptyالجمعة 25 مايو 2018 - 17:15 من طرف أم محمد

» حل إختبار شهادة التعليم الإبتدائي لغة عربية 2018
الوضعية التقويمية Emptyالجمعة 25 مايو 2018 - 17:12 من طرف أم محمد

» حل إختبار شهادة التعليم الإبتدائي لغة فرنسية 2018
الوضعية التقويمية Emptyالجمعة 25 مايو 2018 - 17:10 من طرف أم محمد

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 16040 مساهمة في هذا المنتدى في 5793 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 10953 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو Farhet فمرحباً به.

.: زوار ينبوع المعرفة :.

لغة الينبوع

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

برامج للكمبيوتر

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

+google

مواقيت الصلاة


    الوضعية التقويمية

    الثاقب
    الثاقب
    Admin

    عدد المساهمات : 827
    تاريخ التسجيل : 18/02/2010
    العمر : 48

    الوضعية التقويمية Empty الوضعية التقويمية

    مُساهمة من طرف الثاقب في الإثنين 11 أكتوبر 2010 - 23:37

    الوضعية التقويمية

    المقاربة بالكفاءات هي التطبيقات البيداغوجية السائدة حاليا في الكثير من المنظومات التربوية عبر العالم.
    إنها تختلف عن المقاربة بالمحتويات والتي تعتبر التعليم عبارة عن قائمة لمواد ومحتويات يجب تحويلها إلى المتعلم.
    كما تختلف عن المقاربة بالأهداف والتي مدخلها سلوكات ملاحظة ومهيكلة لكنها مشتتة، عكس المقاربة بالكفاءات التي تسعى لتطوير أمكانية تجنيد مجموعة مدمجة من الموارد لحل وضعيات مشكلة.
    المقاربة بالكفاءات تعني:
    استثمار المعارف والمهارات المكتسبة لاقتراح البدائل والخيارات في حل المشاكل التي تعترض سبيل المتعلم.
    التكيف مع المتغيرات.
    المبادرة والابتكار.
    العمل الجماعي.
    التعلم مدى الحياة.
    أي أنه لم يعد هناك مبرر في تعليم المعارف دون التفكير في الغاية أو المنفعة المنتظرة من ورائها.

    التقويم
    التقويم من منظور المقاربة بالأهداف:
    يهتم بالنتائج القابلة للملاحظة والقياس، ويوصف المنتوج النهائي الذي ينتجه المتعلم.
    أدواته هي من صنف الأدوات التي تركز على الحفظ والاسترجاع.
    وهمّ المقوم في كل ذلك التأكد من مدى تملك المتعلم للمعارف.
    التقويم من منظور الكفاءات:
    وظيفته الأولى هي إسناد ودعم عملية التعلم.
    إن مقام التعلم الحقيقي هو المقام الذي يستنفر فيه المتعلم نشاطه المعرفي فيستخدمه في ما يحتاج إليه.
    إنه لا يتعلق بما اكتسبه التلميذ من المعارف وإنما يتعلق بمسعى اكتساب المعرفة ذاته.
    وظائف التقويم
    التقويم التشخيصي والتوجيهي
    تحديد حالة (مستوى) تلميذ عند بداية التعلّم: يتعلق الأمر بالتحقق من أن التلاميذ يمتلكون فعلا المعارف القبلية الضرورية للشروع في التعلّم الجديد واكتشاف الصعوبات المنتظرة خلال هذا التعلم.
    التقويم التكويني
    مراقبة مستوى الاكتساب أثناء أو بعد التعلّم: يعتبر ذلك أداة لتشخيص صعوبات ونجاحات التلاميذ.
    هذا التقويم الذي ينبغي أن يكون متكرّرا، يشكّل فترات هامة تسمح للتلميذ بمعرفة مستوى اكتسابه للمعارف كما تسمح للأستاذ باكتشاف أخطاء التلاميذ وصعوباتهم ويستغلّها في بناء نشاطات المعالجة والدعم.
    التقويم التحصيلي والشهائدي
    وضع حصيلة المكتسبات أو منح شهادة: عندما يتأكد الأستاذ من أنّ التلاميذ تدربوا بما فيه الكفاية حول التعلمات الجديدة، يقترح تقويما تحصيليا يبيّن من خلاله التلميذ كفاءته في تجنيد المعارف المستهدفة لحلّ الوضعية المقترحة له.
    في هذه الحالة، ليس هناك مجال للخطأ. ويترجم التقويم بعلامة أو يصادق بشهادة تمنح للتلميذ
    منهجية التقويم
    إن الغرض من التقويم ليس استظهار ما تعلمه الطفل من دروس، بل إيجاد دلائل الاستيعاب والفهم بمراعاة أهداف التعلم المسطرة في المنهاج.
    فبواسطته يدرك المتعلم ما لديه من مكتسبات ونقائص والتصريح بالصعوبات التي تعترضه.
    وفي نفس الوقت فهو عملية تساعد المعلم في فهم الوضعية التربوية.
    وهو سيرورة ترافق التلميذ في تعلماته وتنمية الكفاءات المستهدفة.
    كما هو تقدير يستهدف تبليغ الأولياء عن مدى تقدم أبنائهم في السياق المدرسي.
    وهو مؤشر يسمح للأولياء بمتابعة أعمال أبنائهم.
    عندما نقوم بعملية تقويم يجب بناء أدوات قياس والتي تستدعي الانطلاق من الكفاءة المستهدفة مع تحديد مدمجاتها حتى لا يهمل القياس أهمها ونركز فقط على استرجاع المعارف.
    مخطط وظيفي لتحليل أداة قياس(
    اختبار، فرض، موضوع امتحان..)
    التساؤل القائم حول مدى قياس موضوع اختبار على سبيل المثال للكفاءة أوالكفاءات التي بني من أجلها، يمكن أن يجاب عنه باعتماد تحليل منهجي له وفق المخطط الموالي ، وإجراء مقارنة مع المخطط التحليلي للكفاءة المستهدفة وفق المنهاج الرسمي.

    تحديد الكفاءة أو الكفاءات المقيسة ............................................................
    المطلوب من المتعلم تجنيد:
    1- الجانب المعرفي
    - معارف، مفاهيم (تحدد بناء على الأجوبة المنتظرة من التلميذ، معارف لغوية، فنية، علمية، تكنولوجية) .
    2- القدرات والمواقف والاتجاهات (تحدد بناء على العمليات الذهنية التي يجب على المتعلم توظيفها: القدرات الفكرية ، قيم، تذوق، نقد، أحكام...).
    3- المهـــارات (تحدد بناء على الجانب المهاري المتضمن في الموضوع: مهارات التحكم في التقنيات، واكتساب خبرات عملية جديدة).
    معايير التقويم
    إن التقويم في خدمة بيداغوجيا النجاح. فالغرض ليس انتقاء أحسن التلاميذ، بل مساعدة أكبر عدد ممكن منهم على بلوغ الأهداف المسطرة.
    يتمثل التقويم، حسب منظور المقاربة بالكفاءات، في اقتراح وضعية إدماجية ثم دراسة إنتاج التلميذ وفق بعض المعايير التي تسمى معايير التقويم أو معايير التصحيح.
    ونعني بالمعايير، المعلومات التي تسمح بالتحقق من وجود أو غياب نوعية العمل المقوّم.
    ينبغي أن تكون هذه المعايير:
    قليلة
    في الرياضيات، مثلا، يمكن اختيار ثلاثة معايير أساسية، هي:
    - التفسير السليم للوضعية:
    فهم المشكلة واختيار الأدوات الرياضية الوجيهة والملائمة (العمليات، الخوارزميات، النظريات، طرائق الإنشاء الهندسي، ...).
    - الاستعمال السليم للأدوات الرياضية:
    نتائج العمليات والخوارزميات المختارة صحيحة، تطبيق سليم للنظريات والخواص المختارة، الإنشاءات منجزة بشكل سليم، ...
    - انسجام الإجابة:
    اختيار الوحدة، احترام التقدير، معقولية الإجابة،....

    هذه المعايير تكون بمثابة معايير دنيا، يمكن أن يضاف إليها معيار واحد أو اثنان (مثل تنظيم وتقديم ورقة الإجابة) والتي تعتبر عندئذ معايير الإتقان.

    مثال لوضعية تقويمية في قسم انشغالات المعلم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 20 نوفمبر 2019 - 21:07