منتدى حمده بومنصورة *ينبوع المعرفة * الطارف

حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً .. أهلاً بك بين اخوانك واخواتك آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
منتدى حمده بومنصورة *ينبوع المعرفة * الطارف

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 320 بتاريخ السبت 17 ديسمبر 2016 - 23:28

المواضيع الأخيرة

» تصميم بابداع وعروض لجمال ديكور بيتلك صور مشبات مشبات رخام مشبات الرياض
قصـــّـــة الحســــــنـــــاء و المــــــــــــــــرآة Emptyالإثنين 14 يناير 2019 - 23:34 من طرف shams

» بيداغوجية الدعم بدل الاستدراك
قصـــّـــة الحســــــنـــــاء و المــــــــــــــــرآة Emptyالثلاثاء 31 يوليو 2018 - 23:31 من طرف shams

» بالمحبة والاقتداء ننصره.
قصـــّـــة الحســــــنـــــاء و المــــــــــــــــرآة Emptyالأربعاء 11 يوليو 2018 - 12:58 من طرف shams

» Le Nom .مراجعة
قصـــّـــة الحســــــنـــــاء و المــــــــــــــــرآة Emptyالجمعة 25 مايو 2018 - 17:22 من طرف أم محمد

» Le sens des Préfixe
قصـــّـــة الحســــــنـــــاء و المــــــــــــــــرآة Emptyالجمعة 25 مايو 2018 - 17:20 من طرف أم محمد

» حل إختبار شهادة التعليم الإبتدائي في الرياضيات2018
قصـــّـــة الحســــــنـــــاء و المــــــــــــــــرآة Emptyالجمعة 25 مايو 2018 - 17:15 من طرف أم محمد

» حل إختبار شهادة التعليم الإبتدائي لغة عربية 2018
قصـــّـــة الحســــــنـــــاء و المــــــــــــــــرآة Emptyالجمعة 25 مايو 2018 - 17:12 من طرف أم محمد

» حل إختبار شهادة التعليم الإبتدائي لغة فرنسية 2018
قصـــّـــة الحســــــنـــــاء و المــــــــــــــــرآة Emptyالجمعة 25 مايو 2018 - 17:10 من طرف أم محمد

» Le Cycle de l'eau
قصـــّـــة الحســــــنـــــاء و المــــــــــــــــرآة Emptyالجمعة 25 مايو 2018 - 16:45 من طرف أم محمد

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 16039 مساهمة في هذا المنتدى في 5793 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 10953 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو Farhet فمرحباً به.

.: زوار ينبوع المعرفة :.

لغة الينبوع

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

برامج للكمبيوتر

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

+google

مواقيت الصلاة


    قصـــّـــة الحســــــنـــــاء و المــــــــــــــــرآة

    محرش لمياء
    محرش لمياء
    عضو مبتدئ

    عدد المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 25/07/2014
    العمر : 36

    قصـــّـــة الحســــــنـــــاء و المــــــــــــــــرآة Empty قصـــّـــة الحســــــنـــــاء و المــــــــــــــــرآة

    مُساهمة من طرف محرش لمياء في الأربعاء 3 يونيو 2015 - 13:35


    قرأتها فأعجبتني للأديب السعيد محرش


    جلست أمام مرآتها الصّقيلة ، و قد كان يروق لها دوما الجلوس أمامها ، لترى على صفحتها صورتها الجميلة و محياها الفاتن بقسماته السّاحرة ، فتتغنى به و تنتشي .
    إنّها الغادة الحسناء التي قلّ لها شبيه بين أترابها ، كانت تنظر إلى وجهها الصّافي صفاء اللّجة إذا خالطها ضياء القمر ليلة إكتماله ، فيزيدها بريقا يأسر كل ناظر ، بل هي إشراقة نور الصّباح لمّا يعانق الزّهر المتفتّح ، و ابتسامة الربيع التي تحيي الميت و تبعث فيه الروح من جديد .
    هكذا كان شأنها مع مرآتها على مدار الأيام ، كانت فاتن معتدّة بنفسها ، مزهوّة بحسنها ، مترفّعة عن الرّجال ، متعالية عن النساء ، ساخرة من كل شاب يتقدّم لخطبتها ، فلا يهدأ لها بال ، و لا يسكن لها غضب حتّى تسمعه أنبى الكلمات و أقسى العبارات الممزوجة بنظرات الازدراء و إيماءات الاحتقار .
    استقر في روعها  أنّ كل شاب منهم يفتقر إلى شيء ما ، إما جمال أو مال أو جاه أو حسب ، و افتقاره إليه نقيصة و معيبة محال تقبّلها ، هكذا كانت ترى الأمور من وجهتها .
    و قرّرت أنّها لن تكون زوجة إلا لفارس أحلامها و أمير أيّامها الذي يمتلك صفات الكمال و آيات الحسن و الدّلال ، فيخيّل إليها أنّها تراه  ماثلا أمامها على صورة روميو و هي جالسة إلى جانبه في أفخم السيارات الفارهة ، يجوب بها شوارع المدن ، يسقيها كأس الهيام  و يطربها بعزف الغرام ، لكنه لم يطرق بابها في واقع الحال و لم يدانيها إلا في سانحات الخيال !
    في أحد الأيام دخلت إلى الصّائغ لتشتري خاتما ، فطلبت من البائع أن يعرض عليها أنواع الخواتم ، و لم تكلّف نفسها مؤونة النظر إلى وجهه استكبارا ، فقدّم إليها سلعته وبدأ يزيّنها لها ، فرفعت بصرها إليه لتنظر صاحب هذا الصوت الملائكي ، و إذ بها ترى شابا في العشرين من العمر على صورة فارس أحلامها المنتظر ، فاندهشت و اعتراها الذهول ، و من فرط إعجابها و سرورها سقطت علبة الخواتم من يدها ، فاحمر وجهها خجلا و تأسفت ، فقال الشاب في تواضع و أدب : لا عليك يا أمّاه .
    لما سمعت تلك الكلمة خرّت مغشيا عليها ، و عندما أفاقت عادت مسرعة إلى البيت تحثّ الخطى ، و هي تتمتم : قال أمّاه ، أمّاه ، ماذا يعني بذلك؟ !
    تهالكت على الكرسي أمام مرآتها ، فأذهلها ما تجلى لها ، قد نقرها الشّيب ، و تسلّل الذبول إلى وجهها كما يتسلّل إلى الزّهور آخر الربيع ، فيفني بهجتها و يأخذ عنوة رواءها ، و يسلب نضارتها الهوينا ، و ينثر عليها الاصفرار إيذانا بالأفول و الانطفاء .
    بدأت تحدّق في كل أنش من محياها المتعب ، لقد قرعتها كلمة ـ أمّاه ـ و هزّت كيانها و زلزلت بنيانها ، أخذت تمسح المرآة المرّة تلو الأخرى ، و هي تحدّث نفسها : يا للهول ما الذي حدث ؟! أين رونقي السّاحر و جمالي الفاتن أيتها المرآة ؟! ما الذي أبهته و حلّ به و اعتراه ؟ لماذا خنتني اليوم يا مرآتي و أظهرت لي صورة غير الصورة التي ألفتها و أنِست بها طيلة صحبتي لك ؟! ما الذي دهاك يا مرآتي ؟ ! أين الخلل ، أعلى صفحتك أم على محيّاي ؟! نبّئيني يا مرآتي ، نبّئيني  ! و انفجرت باكية .
    أدركت فاتن حينها أنّها في أواخر العقد الرابع ، و أنّ غرورها حجب عنها تقدّمها في العمر حتى اعتقدت أنّ الزمن قد توقّف عند سن العشرين من شدّة عشقها لذاتها و اغتباطها بجمالها و بهائها ، فأيقنت أنّ الصّائغ حقا في سن ابنها لو تزوّجت مبكّرا .
    قالت و دموع الحسرة تنسبل على وجنتيها : لطالما كذبت عليّ أيّتها المرآة الحقيرة و همّت بكسرها ، ثمّ أحجمت و هي تردد و النّدم يمزّق ما بداخلها : إنّه لا ذنب لك  و ما أنت إلّا آلة تعكس صورة الماثل أمامهما ، أنا التي كذبت على نفسي حتّى انطمست الحقائق الجليّة نصب عيني ، فعميت عن رؤيتها .
    ندمت فاتن حين لا ينفع النّدم و لا يغني عن صاحبه شيئا ، و غفلت عن جنود الزّمن ، و نسيت أنّ الليل و النّهار يقرّبان كل بعيد و يبليان كلّ جديد .
    السعيد محرش
    الطارف ـ الجزائر ـ
    محرش لمياء
    محرش لمياء
    عضو مبتدئ

    عدد المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 25/07/2014
    العمر : 36

    قصـــّـــة الحســــــنـــــاء و المــــــــــــــــرآة Empty رد: قصـــّـــة الحســــــنـــــاء و المــــــــــــــــرآة

    مُساهمة من طرف محرش لمياء في الأربعاء 3 يونيو 2015 - 15:22

    أتمنى أن تنال إعجاب القراء ، و شكرا
    حمده
    حمده
    Admin

    عدد المساهمات : 1749
    تاريخ التسجيل : 22/02/2010

    قصـــّـــة الحســــــنـــــاء و المــــــــــــــــرآة Empty رد: قصـــّـــة الحســــــنـــــاء و المــــــــــــــــرآة

    مُساهمة من طرف حمده في الخميس 4 يونيو 2015 - 15:13

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    شكرا جزيلا لكتابها ومبدعها [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] أستاذتنا الفاضلة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 21 أغسطس 2019 - 18:19