منتدى حمده بومنصورة *ينبوع المعرفة * الطارف

حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً .. أهلاً بك بين اخوانك واخواتك آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
منتدى حمده بومنصورة *ينبوع المعرفة * الطارف

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 29 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 29 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 320 بتاريخ السبت 17 ديسمبر 2016 - 23:28

المواضيع الأخيرة

» بيداغوجية الدعم بدل الاستدراك
الثلاثاء 31 يوليو 2018 - 23:31 من طرف shams

» بالمحبة والاقتداء ننصره.
الأربعاء 11 يوليو 2018 - 12:58 من طرف shams

» Le Nom .مراجعة
الجمعة 25 مايو 2018 - 17:22 من طرف أم محمد

» Le sens des Préfixe
الجمعة 25 مايو 2018 - 17:20 من طرف أم محمد

» حل إختبار شهادة التعليم الإبتدائي في الرياضيات2018
الجمعة 25 مايو 2018 - 17:15 من طرف أم محمد

» حل إختبار شهادة التعليم الإبتدائي لغة عربية 2018
الجمعة 25 مايو 2018 - 17:12 من طرف أم محمد

» حل إختبار شهادة التعليم الإبتدائي لغة فرنسية 2018
الجمعة 25 مايو 2018 - 17:10 من طرف أم محمد

» Le Cycle de l'eau
الجمعة 25 مايو 2018 - 16:45 من طرف أم محمد

» إختبار التربية اللغة الفرنسية للفصل الثالث2018
الجمعة 25 مايو 2018 - 16:37 من طرف أم محمد

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 16037 مساهمة في هذا المنتدى في 5792 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 10849 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو جوري تقى فمرحباً به.

.: زوار ينبوع المعرفة :.

لغة الينبوع

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

برامج للكمبيوتر

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

+google

مواقيت الصلاة


    أسلــــــــــــــــوب مع طفلي

    شاطر
    avatar
    منتهى20
    عضو مبتدئ

    عدد المساهمات : 27
    تاريخ التسجيل : 05/06/2014
    العمر : 28

    أسلــــــــــــــــوب مع طفلي

    مُساهمة من طرف منتهى20 في السبت 7 فبراير 2015 - 15:28

    كثيراً ما نؤذي أولادنا من دون قصد منّا وكثيراً ما نحطّم نفسيتهم ونحن نبتسم وكأن العالم بألف خير، غافلين عن أن عالمهم هم قد تحطم في اللحظة التي تفوهنا بها بكلمة او بعبارة معينة

    وكم من مرة، لا بل من مرات، نقول لابننا "أنظر في عينيّ عندما أتكلّم معك"؟ قد تبدو هذه العبارة بريئة من الخارج لكنها قاتلة بالنسبة للطفل الذي يتلقاها. الأطفال لا يحبون الغرباء الذين ينظرون في أعينهم لأن ذلك يخيفهم. العينان الجاحظتان المفتوحتان على مداهما أو النظرة القاسية أمور شبيهة بالتنويم المغنطيسي تشلّ الأطفال وتخيفهم، وليس أمام الطفل سوى وسيلة واحدة لحماية نفسه، ألا وهي إشاحة نظره والنظر في الفراغ متمنياً لو تنشق الأرض وتبتلعه.

    إذا أجبرتم الطفل على النظر في عينيكم عندما تؤنبونه فإن حدقتيه تضيقان تلقائياً، فيضع بالتالي حاجزاً بينكم وبينه. واذا مارستم هذه اللعبة أكثر مما ينبغي فسيبني جداراً شاهقاً لا يمكن تجاوزه ليحمي نفسه منكم، فتخسرونه في النهاية. فالأولاد يكرهون الراشدين الذين يحاولون إخضاعهم بهذه الطريقة.

    ليست الكلمات اذاً مجرد خواء، وما يدخل الأذن لا يخرج أبداً من الأذن الأخرى لأن بين الأذنين دماغاً يفكر وآخر يحسّ. لذا فليدرس كل منا كلماته قبل التفوه بها لأن وقع الكلمة أكثر إيلاماً من الصفع أحياناً.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 22 أكتوبر 2018 - 20:23