منتدى حمده بومنصورة *ينبوع المعرفة * الطارف

حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً .. أهلاً بك بين اخوانك واخواتك آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
منتدى حمده بومنصورة *ينبوع المعرفة * الطارف

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 320 بتاريخ السبت 17 ديسمبر 2016 - 23:28

المواضيع الأخيرة

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 16020 مساهمة في هذا المنتدى في 5779 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 10849 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو lombardia فمرحباً به.

.: زوار ينبوع المعرفة :.

لغة الينبوع

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

برامج للكمبيوتر

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

+google

مواقيت الصلاة


    موضوع مهم لقسم التحضيري

    شاطر
    avatar
    أم حمزة
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 1510
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    العمر : 59

    موضوع مهم لقسم التحضيري

    مُساهمة من طرف أم حمزة في الأربعاء 3 أكتوبر 2012 - 21:10

    التأخَّر في الكلام: (التأتأهـ)

    أحبتي :


    السلام عليكم ورحمة الله،


    التأتأة من الأعراض الشَّائعة التي تُصيب الأطفال، وفي معظمها يزول دون أثَرٍ على المدى الطَّويل، وخاصَّة في هذا العمر - سن السنوات الخمس -



    أوَّلاً: من الوسائل التي تخفِّف التَّأْتَأَة، وتقلِّل من تأثيرِها على الطِّفل: عدم الضَّغْط عليه كي يتحدَّث بدون تأتأة، دعْه يتحدَّث بكلِّ ارتِياح وهدوء، حتى لو حدثت التأتأة.

    لقد أثبتت الأبحاث: أنَّ تغيير نظرة الطِّفل وأهلِه نحو التأتأة، وجعلها أمرًا عاديًّا - له مفعول إيجابي رائع، ولا مانعَ لو صبرتُم قليلاً حتَّى تخرج معه الكلِمة، ولا تظهِروا الفرح من حديثِه بدون تأتأة، ففي ذلك رسالة خفيَّة: "نُحِبُّك بدون تأتأة"؛ وهذا غير مقبول.

    ثانيًا: مثل هؤلاء الأطْفال يتعرَّضون للضَّغط النفسي، والاستهْزاء من إخوانهم وأقرانِهم، لا تسمحْ بذلك قدْر الإمكان، ليس بِحماية الطفل بل بتعليمه كيف يتعامل مع مثْل هذه التَّعليقات، وكيف يُحَدِّث نفسَه بشكل إيجابي.

    إنَّ اهتِزاز ثقة الطفل بنفسِه قد يعرِّضُه لمشكلاتٍ أكْثر أهمِّيَّة من التأتأة نفسِها.

    ثالثًا: هناك تخصُّص مشهور اسمه "علاج النطق Speech Therapy"، وهؤلاء هم أفضَلُ مَن يساعد الأطفال للتغلُّب على مشكلة التأتأة، اعرض الطفل على معالج نطق ، واشْرح له المشكلة، وسيُعطيك نصائح قيِّمة، وسيحدِّد هل يحتاج إلى علاج طويل الأمد أو لا؟

    ختامًا: أطفالُنا بحاجةٍ إلى دعْم نفسي مستمرٍّ، وتقليلٍ من شعورهم بالقلق والحرص على الكمال.


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 22 فبراير 2018 - 6:18