منتدى حمده بومنصورة *ينبوع المعرفة * الطارف
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً .. أهلاً بك بين اخوانك واخواتك آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 162 بتاريخ الأربعاء 29 فبراير 2012 - 17:29
المواضيع الأخيرة
» انطباعات يوم الجمعة
أمس في 7:50 من طرف حمده

» مدونة للسنة الثانية /إملاء
الخميس 21 أغسطس 2014 - 13:58 من طرف yassou2007

» كفاح الملـــــــــــــــــــوك
الإثنين 18 أغسطس 2014 - 23:19 من طرف محرش لمياء

» بوصلة الشخصية
الأحد 17 أغسطس 2014 - 14:53 من طرف بحر االزين

» -علاقة الألوان بعلم النفس.
الأحد 17 أغسطس 2014 - 13:42 من طرف بحر االزين

»  مختارات من مقالات الأصدقاء
الجمعة 15 أغسطس 2014 - 9:35 من طرف حمده

» مشروع القسم
الجمعة 15 أغسطس 2014 - 1:25 من طرف anise2011

» نتائج مسابقة توظيف الأساتذة بولاية الطارف
الثلاثاء 12 أغسطس 2014 - 23:28 من طرف رشيد العايش

» بــــــــــــــــــــــــــراءة الإسلام من أفعال البشر
الأحد 10 أغسطس 2014 - 21:53 من طرف محرش لمياء

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط boumansouraeducation على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى حمده بومنصورة *ينبوع المعرفة * الطارف على موقع حفض الصفحات

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 7914 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو mostapha فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 15191 مساهمة في هذا المنتدى في 5605 موضوع

.: زوار ينبوع المعرفة :.

لغة الينبوع
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


برامج للكمبيوتر
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
+google
مواقيت الصلاة

امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي : السيناريو يتكرر والإخراج لم يكن في مستوى طموحات الإصلاح التربوي [/b][/color]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي : السيناريو يتكرر والإخراج لم يكن في مستوى طموحات الإصلاح التربوي [/b][/color]

مُساهمة من طرف حمده في الثلاثاء 29 مايو 2012 - 22:15

امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي : السيناريو يتكرر والإخراج لم يكن في مستوى طموحات الإصلاح التربوي
ملاحظات حول امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي [/b]
بعد إجراء امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي يوم 29 ماي 2012 أردت إبداء بعض الملاحظات وأرجو من كل مهتم إثراءها وتدعيمها بما يفيد المشرفين على وضعها وصياغتها :
المرجع الرسمي لتنظيم الامتحان :
القرار الوزاري رقم 22 المؤرخ في 02 سبتمبر 2007 المحدد لكيفيات تنظيم امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي والانتقال إلى السنة الأولى متوسط
أولا :اللغة العربية :
أسئلة الفهم (03 نقاط)
- سؤال مرتبط بالمعاني الواردة في النص ، غير مقيد به .
- شرح كلمات واردة في النص عن طريق توظيفها في جمل .
- تقديم مجموعة من الكلمات و مطالبة التلاميذ باستخراج أضدادها من النص .
- استخراج خصائص ظاهرة معينة من النص : صفات شخصية من الشخصيات الفاعلة في النص ، أسباب ظاهرة اجتماعية ...........
ــ أسئلة اللغة : (03 نقاط)
تتناول الأسئلة الجوانب الثلاث : نحو ، صرف و إملاء ، المدرجة ضمن المنهاج مع التركيز على جانب التوظيف .
الوضعية الإدماجية :
بناء وضعية إدماجية يطلب فيها من المتعلم إنتاج كتابي من نفس نمط الجزء الأول ، بتوظيف مكتسباته الفعلية و المعرفية و السلوكية .
تتوافر الوضعية على ما يأتي :
- يكون نص الجزء الأول منطلقا لها و سياقها مستوحى منه .
- تكون ذات دلالة بالنسبة إلى المتعلم ، أي مرتبطة بواقعه المعيش
- تعليماتها مصاغة صوغا دقيقا تتضمن مطالب محددة مثل :
* تحديد نمط المنتج
* توظيف بعض الموارد
* تحديد حجم المنتج ( يتراوح بين 8 و 12 سطرا )
ثانيا : الرياضيات :
يتضمن اختبار الرياضيات جزأين إجباريين :
الجزء الأول ( 6 نقاط)
يتكون من أربع تمارين قصيرة و مستقلة من مختلف المجالات
( الأعداد و الحساب ، التناسبية وتنظيم المعلومات ، الفضاء و الهندسة ، القياس)
يمكن أن تكون بعض هذه التمارين في شكل وضعيات بسيطة.
* تهدف هذه التمارين إلى قياس درجة تحكم المتعلم في مجموعة من الكفاءات الرياضية و الكفاءات العرضية المستهدفة في مرحلة التعليم الابتدائي .
* تكون هذه التمارين متنوعة و تسمح في مجملها بتغطية البرنامج بشكل مقبول .
* يكون محتوى التمارين من المعارف المدروسة في السنة الخامسة ، غير أن هذا لا يمنع من التعرض إلى معارف من مستويات سابقة ، لها ارتباط بالمعارف المستهدفة لاستعمالها كموارد .
الجزء الثاني : مسألة ( 4 نقاط)
تبنى المسألة في شكل وضعية مركبة ( إدماجية)
* تهدف هذه المسألة إلى قياس درجة تحكم المتعلم في مجموعة من الكفاءات الرياضية و الكفاءات العرضية المستهدفة في مرحلة التعليم الابتدائي.
* تكون الوضعية مركبة و غير معقدة ، ذات دلالة بالنسبة إلى المتعلم ، و تهدف إلى قياس قدرته على توظيف موارد .
( حل مشكلات بنفسه)
* عدد أسئلة الوضعية لا يتعدى ثلاثة .
ملاحظة :
1 ـ إذا استهدفت وضعية أو مهارة أو كفاءة في أحد من أجزاء الموضوع ، لا ينبغي استهدافها في الأجزاء الأخرى .
2 ـ يتجنب إدراج استعمال الآلة الحاسبة في الاختبار .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[b]الملاحظات المسجلة :
اللغة العربية : [/b]
ـ عنوان النص موجود في الفقرة ولا يتطلب التفكير والبحث والغوص في المعاني : بلدي الجزائر ، جمال بلادي ، أصف الجزائر
ـ تشبيه الصحراء موجود في نفس السطر ( فهي عروس الجنوب )
ـ مرادف الكلمات معروفة لدى تلاميذ الصفوف الدنيا ( الشاسعة ، العذبة )
ـ كلمة الإعراب بسيطة : اسم إن ، مضاف إليه
ـ التحويل بسيط جدا وليس في مستوى السنة الخامسة ( يحول فعلين فقط : يكتشف ، يتمتع ومثنى كلمة الزائر ) )
ــ البحث عن كلمات في النص تدل على : فعل مجرد ، فعل مزيد ، صفة ، جمع المذكر السالم )
ـ التقنية المعتمدة في طرح الأسئلة قديمة ، مباشرة ، غير محفزة على التفكير والمقارنة والبحث ( استخرج ، اعرب ، صرف )
ـ غياب البحث عن خصائص ظاهرة معينة …………………………
ـ النص المعتمد كسند يخلو من القواعد المدروسة في السنة الخامسة حيث اقتصر على : إن وأخواتها ، الصفة ، المفعول به ، المضاف إليه ، الفعل المضارع المرفوع ، الاسم المجرور

[b]الرياضيات :

التمارين المقدمة اقتصرت على :
ــ كتابة الأعداد العشرية على شكل كسور عشرية
( ستة أعداد كاملة )
ـــ حساب نصف 140 والبحث عن مساحة القطعة ( الطول X العرض )
ـــ إجراء عملية طرح في النظام الستيني
ـــ رسم مستقيمين متعامدين وتعيين نقاط على المستقيمين للحصول على مثلث قائم الزاوية
ــــ المسألة لم تستهدف قياس درجة تحكم المتعلم في مجموعة من الكفاءات الرياضية والكفاءات العرضية المستهدفة في مرحلة التعليم الابتدائي.
حيث تضمنت عملية جمع بسيطة ، عملية ضرب عدد طبيعي في عدد عشري ، عملية طرح بسيطة جدا (23 ـــ 230 )
الملاحظ غياب التنويع المشار إليه في القرار والمتمثل في :
(الأعداد و الحساب ، التناسبية وتنظيم المعلومات ، الفضاء و الهندسة ، القياس)
خلاصة القول أن امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي لم يكن في مستوى متعلم قضى خمس سنوات كاملة واكتسب الكثير من المعلومات وزود بالعديد من الكفاءات ولم يجسد الطموحات المنصوص عليها في الإصلاح بل جاء على شكل تمارين ووضعية إدماجية تعامل المتعلم مع نماذج أصعب منها تطرقت لعدة مجالات .

أي أن السيناريو يتكرر والإخراج لم يكن في مستوى الطموحات
المنصوص عليها في عملية الإصلاح التي انطلقت منذ سنوات




عدل سابقا من قبل حمده في الخميس 31 مايو 2012 - 13:12 عدل 1 مرات

حمده
Admin

عدد المساهمات: 1585
تاريخ التسجيل: 22/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي : السيناريو يتكرر والإخراج لم يكن في مستوى طموحات الإصلاح التربوي [/b][/color]

مُساهمة من طرف أم حمزة في الأربعاء 30 مايو 2012 - 7:34

السلام عليكم

هذا تعليق استاذ في الجريدة الشروق على الاسئلة

تنبيه إلى خطإ في اختبار اللغة العربية ( ضمن اختبارات شهادة نهاية مرحلة التعليم الابتدائي).

ورد في السؤال الثاني من أسئلة اللغة (ب): حوّلْ الجملة ما بين قوسين إلى المثنى، والجملة المقصودة بالسؤال هي: ( فأينما توجَّه الزائرُ في الجزائر، يكتشفُ البهاء ويتمتّعُ بروعة الجمال).
وقد ضُبط الفعلان: ( يكتشفُ ) و( يتمتّعُ ) بالضمّة، وهما في الحقيقة مجزومان بـ( أينما ) وهي شَرطيّة جازمة لفِعلين: فعل الشرط (وهو هنا فعل [توجَّه] لا يظهر فيه الجزم لأنه ماضٍ)، وفعل الجواب (وهو هنا فعل [يكتشفْ] والفعل المعطوف عليه [يتمتّعْ]).ومثاله قوله تعالى:" أَيْنَمَا تَكُونُوا


ومثاله قوله تعالى:" أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِككُّم الْمَوْتُ " [سورة النساء 78]. و قراءتها (يُدْرِكُكُمُ) قراءة ضعيفة.[ ينظر مثلا: معجم القراءات للدكتور عبد اللطيف الخطيب، ج2/ ص111-112]
فإذا كان الجواب يقتضي تثنية الفعلين فلا بُدّ من حذف نون الأفعال الخمسة: ( يكتشفا) و( يتمتّعا)، فكيف يُقوّم الجواب؟ هل سيُعتبر صحيحا إذا أثبت المترشحُ النون؟
هذا فضلا عن تشديد ياء كلمة (المِياه) مرّتين في النص، وما هي بالمشدّدة، غير أنّ هذا الخطأ لم يتعلق به سؤال.




أم حمزة
عضو مميز

عدد المساهمات: 1501
تاريخ التسجيل: 09/04/2010
العمر: 55

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي : السيناريو يتكرر والإخراج لم يكن في مستوى طموحات الإصلاح التربوي [/b][/color]

مُساهمة من طرف حمده في الأربعاء 30 مايو 2012 - 11:57

الملاحظة الواردة في محلها لأن :
أولا :
e]]أيْنَ [/b]:
اسمٌ " يَتَضَمَّنُ " مَعْنَى الشَّرْطِ لِلْمَكَانِ مَبْنِيٌّ ، يَجْزِمُ فِعْلَيْنِ مُضَارِعَيْنِ ، وَيَكُونُ مُلْحَقاً بِهِما أوْ غَيْرَ مُلْحَقٍ بِهِمَا : " أَيْنَ تَقِفْ أَقِفْ " . " أيْنَمَا تَسْكُنْ أسْكُنْ " .
ثانيا :
1. أينما :
اسم شرط للمكان ، بمعنى في أيّ موضع ، وهو أين ، وما الزائدة ( انظر : أ ي ن - أيْن ) " أينما تكثر المدارس تقلّ الجريمة ، - { أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكُكُمُ الْمَوْتُ } " .

ثالثا : الفعل المضارع المجزوم بلم مبرمج في السنة الرابعة ابتدائي ( الأسبوع 21 من التدرج السنوي ) أما في السنة الخامسة برمج جزم الفعل المعتل ( الأسبوع 31 من التدرج السنوي للسنة الخامسة ) فضلا على عدم برمجة أينما .
d]]أعتقد أن من وضعوا الأسئلة اعتبروا الفعلين مضارعين مرفوعين يسهل تحويلهما للمثنى دون صعوبة
[/b]





حمده
Admin

عدد المساهمات: 1585
تاريخ التسجيل: 22/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي : السيناريو يتكرر والإخراج لم يكن في مستوى طموحات الإصلاح التربوي [/b][/color]

مُساهمة من طرف أم حمزة في الأربعاء 30 مايو 2012 - 17:20

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أم حمزة
عضو مميز

عدد المساهمات: 1501
تاريخ التسجيل: 09/04/2010
العمر: 55

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي : السيناريو يتكرر والإخراج لم يكن في مستوى طموحات الإصلاح التربوي [/b][/color]

مُساهمة من طرف حمده في الأربعاء 30 مايو 2012 - 21:53

في السؤال الثاني من أسئلة اللغة (ب): حوّلْ الجملة ما بين قوسين إلى ألمثنى والجملة المقصودة بالسؤال هي :
( فأينما توجَّه الزائرُ في الجزائر، يكتشفُ البهاء ويتمتّعُ بروعة الجمال).
وقد ضُبط الفعلان: ( يكتشفُ ) و( يتمتّعُ ) بالضمّة

إضافة للردود السابقة جاءتني هذه المعلومة من أحد الأعضاء المختصين في الأدب تقول :
ورد في كتاب ( الكامل في النحو والصرف والإعراب ) الطبعة السادسة للأستاذ السوري المجاز في الأدب أحمد قبش في أحكام الأدوات الجازمة لفعلين (( الأصل أن يكون المضارع في الجواب مجزوما ، ولكن يصح جزمه ورفعه إن كان فعل الشرط ماضيا لفظا ومعنى أو معنى كالمضارع المجزوم بـلم ولكن الجزم أحسن

حمده
Admin

عدد المساهمات: 1585
تاريخ التسجيل: 22/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي : السيناريو يتكرر والإخراج لم يكن في مستوى طموحات الإصلاح التربوي [/b][/color]

مُساهمة من طرف حمده في الخميس 31 مايو 2012 - 13:07

أيها الأفاضل بحثت في منتديات أخرى عن تعليقات حول موضوع امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي فوجدت التالي :
التعليق الأول :
تحية أخوية أما بعد:
أيها الإخوة لا تكاد تخلو سنة من الأخطاء في امتحاناتنا الرسمية ،والله لسنا ندري متى نتوقف على هذه المهازل كيف نطلب من تلميذ في مستوى السنة الخامسة ابتدائي أن يجيب بشكل صحيح ، والسؤال فيه خطأ ،ولعل الكثيرمن الإخوة لم ينتبهوا إليه ، ويتعلق الأمر بمادة اللغة العربية ، في أسئلة اللغة ، وبالتحديد في التحويل ، حيث طلب من التلاميذ تحويل الجملة – ( فأينما توجه الزائر في الجزائر ، يكتشفُ البهاء ويتمتعُ بروعة الجمال )
قلت طلب من التلاميذ تحويل الجملة إلى المثنى ، وأورد صاحب السؤال الفعلين :يكتشفُ ويتمتعُ مرفوعين ، والقياس يقتضي أن يكونا مجزومين باعتبارهما فعلي جواب شرط أينما الجازمة لفعلي الشرط والجواب ، بربكم ماذا نطلب من التلميذ أن يجيب في هذه الحالة ؟؟؟؟ أنا متأكد أن طارح السؤال ينتظر الإجابة الآتية فأينما توجه الزائران في الجزائر، يكتشفان
البهاء ويتمتعان بروعة الجمال)
أنا هذا ما أراه ينتظر صاحب السؤال ، لكن الاجابة من المفروض أن تكون كالآتي :
(فأينما توجه الزائران في الجزائر،يكتشفا البهاء ويتمتعا بروعة الجمال ) على أن الفعلين مجزومان وعلامة جزمهما حذف النون .حتى وإن افترضنا أن الفعلين لم يردا في النص مرفوعين ، فهل تلميذ السنة الخامسة درس في البرنامج الأدوات التي تجزم فعلين مضارعين .
أنظروا أين وصل بنا الارتجال ، فهؤلاء الذين يطرحون مثل هذه الأسئلة لا علاقة لهم لا باللغة ولا بالتربية . وشكرا

التعليق الثاني : إفــــــادة
أين : اسم شرط للمكان .
نحو : أين تسقط الأمطار تخضر المراعي .
أين : اسم شرط جازم ، مبني على الفتح في محل نصب على الظرفية المكانية .
تسقط : فعل الشرط مجزوم بالسكون .
الأمطار : فاعل مرفوع بالضمة .
تخضر : جواب الشرط مجزوم بالسكون .
المراعي : فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل .
ويكثر اقتران " أين " بـ " ما " الزائدة بحيث تصبح معها كالكلمة الواحدة .
ـ نحو قوله تعالى : { أينما تكونوا يدركّم الموت }.
وقوله تعالى : { أينما تكونوا يأت بكم الله جميعا }.
وقوله تعالى : {أينما يوجهه لا يأت بخير } .
أنَّى ، وأين وأينما ، وحيثما : وتعرب أسماء مبنية ، أنى مبنية على السكون وأين ،
وأينما ، وحيثما مبنيات على الفتح ، وجميعها في محل نصب على الظرفية المكانية لفعل الشرط . و" ما " في أينما ، وحثما زائدة .
نحو : أين تسافر يسهل الله أمرك . وأينما تقم تجد أصدقاء .
ونحو : أنى تدع الله تره سميعا . وحيثما تستقم يقدر لك الله نجاحا .
196 ـ ومنه قوله تعالى : {أينما يوجّهّه لا يأت بخير } .
ومنه قوله تعالى : { أينما ثقفوا أخذوا وقتلوا } .
وقوله تعالى : { وحيثما كنتم فولوا وجوهكم شطره } .
لكن الملاحظ : أن فعل الشرط و جواب الشرط بعد (أينما)في الجملة الموجودة في نص الامتحان
( الأول في الماضي و الثاني في المضارع و هذا ما لم نجده في الآيات المذكورة)يمكن الرجوع اليها للتحقق
و عليه فأنا أرى و الله أعلم أن لا ينطبق عليها هنا
( أي في النص )
جزم الفعلين . و ما ورد في السند صحيح .
و الله أعلم

ملاحظة : من خلال المقارنة بين هذه الآراء والرد السابق نجد أن الحقيقة الواردة في كتاب
( الكامل في النحو والصرف والإعراب ) للأستاذ السوري هي الأقرب للمنطق وتفكير المتعلم :
يصح جزمه ورفعه إن كان فعل الشرط ماضيا لفظا ومعنى أو معنى كالمضارع المجزوم بـلم ولكن الجزم أحسن


حمده
Admin

عدد المساهمات: 1585
تاريخ التسجيل: 22/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اثراء :(حول السؤال الثاني من اسئلة اللغة الخاص بالتحويل )

مُساهمة من طرف لعبادليه في الخميس 31 مايو 2012 - 18:10

بارك الله فيك الاخ حمده على التوضيح الهادف الذي دون ادنى شك انه قد ازال اللبس عند الكثير خاصة و ان الامر يتعلق بامتحان رسمي ، واثراء لما ورد اضيف مايلي: قد ورد في كتاب( الموجز في قواعد اللغة العربية) : لصاحبه( سعيد بن محمد بن احمد الافغاني- رحمه الله -) في جزم المضارع ومواضعه, عند الحديث عن احوال الشرط و الجواب ما يلي :

يكون فعل الشرط و جوابه مضارعين ، او ماضيين ، او ماضيا فمضارعا ، او مضارعا فماضيا .

فان كانا مضارعين وجب جزمهمـا، و ان كان فعل الشرط ماضيا و لو في المعنى و الجواب مضارعا ،كان الاحسن جزم الجواب (ان اجتهدت تفز ) و يجوز رفعه
فتكون الجملة في محل جزم ( ان اجتهدت تفوز ) , و ان كان مضارعا فماضيا جزمت الاول و كان الفعل الثاني في محل جزم .

لعبادليه
عضو مميز

عدد المساهمات: 121
تاريخ التسجيل: 13/01/2012
العمر: 50

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي : السيناريو يتكرر والإخراج لم يكن في مستوى طموحات الإصلاح التربوي [/b][/color]

مُساهمة من طرف حمده في الخميس 31 مايو 2012 - 21:17

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الأخ لعبادلية على هذه الإضافة القيمة التي ساهمت في إزالة اللبس المتعلق بجملة التحويل :
((فأينما توجَّه الزائرُ في الجزائر، يكتشفُ البهاء ويتمتّعُ بروعة الجمال ))
ونأمل مراعاة ما قدم من قبل مصححي اللغة العربية في مختلف مراكز التصحيح الخاصة بامتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي أي نعتبر الإجابة صحيحة في الحالتين :
ــ فأينما توجَّه الزائرُان في الجزائر، يكتشفُا البهاء ويتمتّعُا بروعة الجمال
ـــ فأينما توجَّه الزائرُان في الجزائر، يكتشفُان البهاء ويتمتّعُان بروعة الجمال

حمده
Admin

عدد المساهمات: 1585
تاريخ التسجيل: 22/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي : السيناريو يتكرر والإخراج لم يكن في مستوى طموحات الإصلاح التربوي [/b][/color]

مُساهمة من طرف anise2011 في الجمعة 1 يونيو 2012 - 0:23

عن جريدة الشروق2012/05/31
أثارت أسئلة الاختبار في مادة اللغة العربية لامتحان شهادة نهاية مرحلة التعليم الابتدائي جدلا كبيرا بين أساتذة مختصين في اللغة العربية الذين اثبتوا بالأدلة ورود أخطاء في شكل ثلاث كلمات في نص الاختبار بينما نفى أساتذة آخرون وجود الأخطاء.

وأكد أساتذة في اللغة العربية للطور المتوسط في لقاء تقييمي عن وجود ثلاثة أخطاء فادحة في نص الاختيار ، متمثلة في الشكل الخاطئ للكلمات ويترتب عنها إجابات خاطئة للتلاميذ، ويؤكد هؤلاء الأساتذة أن الخطأ الأول في شكل كلمة بروائع وجاءت في النص مرفوعة بالفتحة، والأصح أنها مجرورة، لأنها معرفة بالإضافة، ولا يمكن أن تكون ممنوعة من الصرف بجر الفتحة نيابة عن الكسرة حسب القاعدة التي تقول إذا كان جمع التكسير بعد ألف تكسيره حرفين أو ثلاثة ففي هذه الحالة يمنع من الصرف في حالة واحدة وهي أن تكون الكلمة نكرة وغير مضاف، لكن في النص جاءت كلمة "بروائع" في النص مضاف و"المناظر" مضاف إليه.

غير أن أساتذة آخرين جادلوا في مسألة الخطأ والصواب وأصروا على أن الشكل كان صحيحا في النص ولا يحتمل الخطأ وأن كلمة "بروائع" تأتي منصوبة لأنها على وزن مفاعل أو أفعل وبالتالي تمنع من الصرف ولكن إذا كانت الكلمة مضافا حسب النص يجوز نصبها وجرها وهي من الحالات الشاذة في الممنوع من الصرف، وهي قليلة الاستعمال ومثبتة في معجم "النحو الواضح لابن العباس" وهو مجمع لغوي تعتمده كل الدول العربية.

الخطأ الثاني الذي يؤكد وجوده الأساتذة في نص اختبار اللغة العربية وتنفيه الوزارة واقع في الجملة " فأينما توجه الزائر في الجزائر، يكتشف البهاء ويتمتع بروعة الجمال" وقد ورد الفعل "يكتشف" والفعل "يتمتع" مرفوعان بالضمة الظاهرة في الأخر والصواب حسب هؤلاء الخبراء في اللغة العربية أن الفعلين يأتيان مجزومان بالسكون لماذا: لأن الفعل "يكتشف" يأتي مجزوما لأنه جواب الشرط لـ"أينما" الشرطية التي تجزم فعلين ويلحق به الفعل "يتمتع" مجزوما أيضا لأنه معطوف على فعل مجزوم بأداة الشرط.

ويرى الأساتذة أن خطورة هذا الخطأ هو وروده في سؤال يتعلق بتحويل العبارة الواردة بين قوسين إلى المثنى والفعلان "يكتشف" و"يتمتع" جزء من العبارة ويعني أن التلميذ سيجيب بالخطأ لأن صاحب السؤال أوقعه فيه.، والجواب الصحيح في تحويل الجملة "فأينما توجه الزائر في الجزائر يكتشف البهاء ويتمتع بروعة الجمال" إلى المثنى يكون على النحو التالي "فأينما توجه الزائران في الجزائر يكتشفا البهاء ويتمتعا بروعة الجمال" وليس "يكتشفان" و"يتمتعان"

لكن أساتذة آخرين نفوا وجود الخطأ كذلك، وأكدوا أن الجملة التي وردت في النص مشكولة بشكل صحيح لأن الفعلين "يكتشف" و"يتمتع" مرفوعان بالضمة لأن الفعل يكتشف ليس فعل شرط و"أينما" ظرف مكان يليه فعل التعميم ولا ينطبق عليه فعل الشرط، ويعلق الأساتذة على هذا الرأي بأن "أينما" جازمة وميم زائدة للتوكيد وبالتالي تجزم فعلين، الأول جاء في صيغة ماض، والثاني مضارع يجزم.
************************************************************************************************
جزم المضارع ومواضعه
لجوازم وإعرابها – أحوال الشرط والجواب والعطف عليهما وحذفهما – اجتماع الشرط والقسم – الربط بالفاء.

إذا تقدم المضارع أحد الجوازم الآتي بيانها ، أو كان جوبا لطلب ظهر الجزم على آخرة إن كان صحيحاً.
مثال: ( لم يسافرْ )
وحذف آخره إن كان معتل الآخر
مثال: ( لا ترمِ )
وحذفت النون إن كان من الأفعال الخمسة
مثال: ( لا تتأخروا ).

والجوزام نوعان : ما يجزم فعلا واحدا ، وما يجزم فعلين وإليك بيانهما
أ- جوازم الفعل الواحد أربعة : لم ، لما ، لام الأمر ( لا ) الناهية.
لم ولما ، كل منهما حرف نفي وجزم وقلب : ينفي المضارع ويجزم ويقلب زمانه إلى الماضي : لم أرباح مكاني ولم يحضر أخي . وإليك الفروق بينهما.

1- يمتد النفي مع ( لما ) إلى زمن التكلم ولا يشترط ذلك في ( لم ).
2- الفعل المنفي بـ ( لما ) متوقع الحصول.
3- مجزوم ( لما ) جائز الحذف عند وجود قرينه تدل عليه:
مثال: ( حاولت إقناعه ولما = لما يقنعْ ) ولا يحذف مجزوم ( لم ) إلا شذوذاً.
4- ( لما ) لا تقع بعد أداة شرط ، أما ( لم ) فتقع : ( إن لم تتعلم تندم ).

لام الأمر: يطلب بها الحصول الفعل ، وأكثر ما تدخل على الغائب فتكون له بمنزلة فعل الأمر للمخاطب : ليذهب أخوك
ويقل دخولها على المتكلم مع غيره : ( فلنذهب ) ودخولها على المتكلم وحده مثل ( قوموا فلأصل لكم ) أقل .
أما المخاطب فيندر دخولها عليه لأن صيغة الأمر موضوعة له خاصة فتغني عن المضارع مع لام الأمر.
وحركة هذه اللام الكسر ، ويحسن إسكانها بعد الواو والفاء ، ويجزم بعد ثم.


لا الناهية: يطلب بها الكف عن الفعل المذكور معها : ( لا تكذب ) فأكثر دخولها على فعل المخاطب ثم فعل المتكلم المبني للمجهول لأن المنهي غير المتكلم: ( لا أخذلْ، لا تُخْذلْ)، ويندر دخولها على فعل المتكلم المبني للمعلوم.

ب- جوازم الفعلين وإعرابها واتصالها بـ ( ما ):

إن ، من ، ما ، مهما ، متى ، أيان ، أين ، أني ، حيثما ، أي .
ويلحق بهما أداتان يقل الجزم بهما : إذما ، كيفما .
إعرابها: إن ، وإذما ( على خلاف في طبيعتهما وفي جزمها) حرفان لا محل لهما من الأعراب ، وعلمهما ربط فعل الشرط بالجواب ، وبقية الأدوات أسماء بلا خلاف ، فلا بد لهن من محل إعراب:

( من ، ما ، مهما ) تدل على ذوات : فـ ( من ) للعاقل و( ما ومهما ) لغيره ، وتعرب مفعولا بها إن كان فعل الشرط متعديا لم يستوف مفعولاته ، وإلا أعربت مبتدأ خبره جملة جواب الشرط.

فأمثلة الحالة الأولي :/ ( من تكرم يحببك ، ما تقرأ تستفيد منه ، مهما تصاحب من فضل ينفعك ) .

وأمثلة الحالة الثانية : ( من تكرمه يحببك ، ما تقرأه تستفيد منه ، الفضل مهما تصاحبه ينفعك ، من يفعل خيرا يجزا به – من يسافر يبتهج ).

متى، أيان، أنى، حيثما، أينما: الأوليان تدلان على الزمان ، والباقي للمكان ، وكلها مبني في محل نصب على الظرفية الزمانية أو المكانية ويتعلق بجواب الشرط ( على خلاف رأي الجمهور ) لأن المعنى يقتضي ذلك:
مثال: ( متى تسافر تلق خيرا = تلقي خيرا حين تسافر ، حيثما تذهبوا تكرموا ).
كيفما: تدل على الحال ويجب معها أن يكزن فعل الشرط وجوابه من لفظ واحد: ( كيفما تجلس اجلس ) ومحلها النصب على الحالية ونجاة البصرة لا يجزموا بها، ويجعلونها مثل ( إذا ) في أنها لا تجزم إلا في الضرورة الشعرية.

أي: كل أسماء الشرط مبنية إلا ( أي ) فهي معربة مضافة غالبا إلى أسم ظاهر ، وهي صالحة لكل المعاني المتقدمة لأخواتها فتعرب على حسب معناها:

( أي رجل تكرم يحببك ) للعاقل وتعرب مفعولا به ، ( أي كتاب يعرض فاشتره ) لغير العاقل وتعرب هنا مبتدأ ( أي يوم تسافر أصحبك فيه ) نائب ظرف زمن متعلق بـ أصحبك ، ( أيا تجلس أجلس ) بمعنى كيفما وتعرب حالا وهي مضافة إلى اسم ظاهر ومنه تأخذ معناها فإذا حذف المضاف إليه عوضت عنه بالتنوين:
( أيا تكرم حيببك ) وإذا دلت أحد الأدوات ( ما ، مهما ، أي ) على حدث أعربت نائبة عن مفعولا مطلق : ( أي نوم تنم تسترح ، مهما تنم تسترح )

اتصالها بـ ( ما ): بعض هذه الأدوات لا تتصل بما مطلقا، وبعضها يجب اتصالها، وبعضها يجوز اتصالها وعدمه وقد نظم بعضهم أحوالها بقوله:
تلزم ( ما ) في: حيثما وإذ ما وامتنعت في : ما ومن ومهما كذلك في أني ، وباقي أتى وجهان : إثبات وحذف ثبتا.
************************************************************************************************************************************************

جـ - الجزم بالطلب :
يجزم المضارع إذا كان جوابا وجزاء لطلب متقدم ، سواء أكان الطلب باللفظ والمعنى – وهو ما تقدمت أقاسه من أمر ونهي واستفهام عرض وحض وتمن وترج في بحث النصب بفاء السببية أو واو المعية – أم كان بالمعنى فقط ، فأمثلة الأول : ( اجتهد تنجح ، لا تقصر تندم ، هلا تحسن تحب ...) الخ ومثال الثاني : ( اتقى الله امرؤ فعل خيرا يثبت عليه ) فلفظ الفعل خبر ومعناه طلب، فروعي المعنى . وجزم في ذلك كله بشرط مقدار : ( اجتهد تنجح = اجتهد فإن تجتهد تنجح ) فحيثما صح تقدير الشرط صح الجزم.

د – أحوال الشرط والجوانب والعطف عليها وحذفها :

1- يكون فعل الشرط وجوابه مضارعين أو ماضيين أو ماضيا فمضارعا أو مضارعا فماضيا وقد يأتي الجواب جملة مقرونة بالفاء أو إذا الفجائية :
فإن كانا مضارعين وجب جزمهما : ( من يحسنْ يكرمْ ).
وإن كان فعل الشرط ماضيا ولو في المعنى والجواب : ( إن لم تقصرْ تفزْ ، وإن اجتهدتْ تفزْ ) ويجوز رفعه فتكون الجملة في محل جزم ( إن اجتهدت تفوزُ ) وإن كان مضارعا فماضيا جزمت الأول وكان الفعل الثاني في محل جزم : ( من يقدمْ خيراً سُعد ).

أما إذا اقترن الجواب بالفاء أو بإذا الفجائية فجملة الجواب في محل جزم:
2- إذا عطفت مضارعا على جواب الشرط بالواو أو الفاء أو ثم مثل : ( إن تجتهدْ تنجحْ وتفرحْ ) جاز في المعطوف الجزم على العطف، والنصب على التقدير ( أن ) والرفع على الاستئناف. وإذا عطفته على فعل الشرط مثل : ( إن تقرا الخطاب فتحفظْه يهنْ عليك إلقاؤه ) جاز فيه الجزم والنصب دون الرفع لأن الاستئناف لا يكون إلا بعد استيفاء الشرط جوابه .

أما إذا كان المضارع بعد فعل الشرط جوابه بلا عطف مثل : ( متى تزرني تحملْ إلى الأمانة أكافئْك أهدِ إليك هدية ) جاز جزمه على البدلية من فعل الشرط أو جوابه وجاز رفعه وتكون جملته حينئذ في موضع الحال من فاعل فعل الشرط أو جوابه .

3-يحذف فعل الشرط أو جواب الشرط أو الفعل والجواب معا إن كان في الكلام ما يدل على المحذوف وإليك البيان بالترتيب .

فعل الشرط :
تقدم أنه يطرد حذفه في جواب الطلب ( اجتهد تنجح ) وأن الأصل ( اجتهد، فإن تجتهد تنجحْ ) ويجوز حذفه بعد ( لا ) التي تلي ( إن ) أو ( من ):
أجب إن أحببت وإلا فأمسكْ = وإن لا تحبَّ فأمسك . من حاسنك فحاسنه ومن لا فلا تعامله = ومن لا يحاسنكَ فلا تعامله.

جواب الشرط :

إذا كان فعل الشرط ماضيا ولو في المعنى وفي الكلام ما يدل على الجواب حذف وجوبا: إنه – إن سافر – رابح ، والله – إن غدرت – لا أغدر ، لا أغدر إن غدرت . أما إذا لم يكن في الكلام ما يصلح للجواب وأمكن فهمه من فعل الشرط جاز حذفه جوازا مثل :
( إن نجح ) جوابا لمن سأل : ( أتكافئُ خالداً ؟ ).

الفعل والجواب معا:

يجوز حذفها إن بقى من جملتيها ما يدل عليهما مثل : ( من يلبك فأكرمْه ومن لا فلا ) الأصل : ( ومن لا يلبَّك فلا تكرمْه ) ، ( وإن وفى فأعطه حقه وإلا فلا ) ، الأصل : ( وإن لم يفِ فلا تعطه).

هـ- اجتماع الشرط والقسم :

جواب القسم يجب أن يؤكد بالنون إن استوفى شروطه ( والله لأكرمنَّك ) وجواب الشرط ينبغي جزمه : إن تحسنْ أكرمْك.
فإذا اجتمع شرط وقسم كان الجواب للسابق وحذف جواب المتأخر ( وجوبا على تقدم لك ) اكتفاء بجواب السابق.
والله إنْ تحسنْ لا كرمنَّك ، إن تحسن والله أكرمْك.
فإذا تقد عليهما ما يحتاج إلى خبر جاز أن يجاب الشرط المتأخر:
أنا الله إن تحسنْ أكرمْك = لأكرمنّك.

و- ربط جواب الشرط بالفاء أو إذا:
إذا لم يصلح جواب الشرط للجزم، وجب اقترانه بفاء تربط جملته بفعل الشرط وتكون الجملة بعدها في محل جزم جوابا للشرط.
ومواضع الفاء معروفة مشهورة نظمها بعضهم بقوله:
اسمية ، طلبية ، وبجامد وبـ ( ما ) و ( لن ) وبقد وبالتنفيس وأمثلتها:
إن تسافر فأنت موفق – إن كنت صادقا فصرح بدليلك – من يصدق فسعى أن تنجو ، متى تعزم فما أتأخر – إن أساء فلن يغفر له – أي بلد تقصد فقد أسرع إليه – أنى ترحل فسوف تجد خيرا.

هذا وقد تقدر ( قد ) قبل فعل ماض لفظا ومعنى : ( وإن كان قميصه قد من قبل فصدقت ) أي : فقد صدقت.

ويضاف إلى ما تقدم مواضع ثلاثة:

1- أن يصدر جواب الشرط بأداة شرط ثانية : إن تسافر فإن صحبتك سررتك.
2- أن يصدر جواب الشرط بـ ( ربما ) : إن ترافقني فربما ابتهجت.
3- أن يصدر جواب الشرط بـ ( كأنما ) و ( من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ).

وقد تدخل الفاء قليلا على المضارع الصالح للجزم : ( من عاد فينتقم الله منه ) إذا لو سقطت الفاء لا نجزم الفعل .
أما ( إذا ) الفجائية فقد تقوم مقام الفاء حين تكون أداة الشرط ( إن ) أو ( إذا ) على أن يكون جواب الشرط جملة اسمية مثبتة مثل :
( وإن تصيبهم سيئة بما قدمت أيديهم إذا هم يقنطون ).

ملاحظة: الجوازم مختصة بالأفعال، فإن أتى بعد إحداها اسم قدر له ( صناعة ) فعل مجانس للفعل المذكور بعده ، وكان الاسم مرفوعا بالفعل المحذوف المفسر بالمذكور طردا للقاعدة مثل : ( وإن أحد من المشركين استجارك فأجره... ) التقدير : وإن استجارك أحد...

______*التـــــــــــوقيع *_______
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

anise2011
عضو مميز

عدد المساهمات: 3598
تاريخ التسجيل: 14/12/2011
العمر: 34

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي : السيناريو يتكرر والإخراج لم يكن في مستوى طموحات الإصلاح التربوي [/b][/color]

مُساهمة من طرف حمده في الجمعة 1 يونيو 2012 - 16:09

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] الأخ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
على الإضافة وتحية لفريق الشروق على المتابعة والاهتمام لكن ما يستنتج من الردود السابقة أن الآراء متعددة والأحكام مختلفة لكن الأقرب منها للمنطق والمتماشي مع مستوى تلميذ السنة الخامسة هو التالي :

الأول : ان كان فعل الشرط ماضيا و لو في المعنى و الجواب مضارعا ،كان الاحسن جزم الجواب (ان اجتهدت تفز ) و يجوز رفعه فتكون الجملة في محل جزم ( ان اجتهدت تفوز )

الثاني :وإن كان فعل الشرط ماضيا ولو في المعنى والجواب : ( إن لم تقصرْ تفزْ ، وإن اجتهدتْ تفزْ ) ويجوز رفعه فتكون الجملة في محل جزم ( إن اجتهدت تفوزُ )

الثالث :ورد في كتاب ( الكامل في النحو والصرف والإعراب ) الطبعة السادسة للأستاذ السوري المجاز في الأدب أحمد قبش في أحكام الأدوات الجازمة لفعلين (( الأصل أن يكون المضارع في الجواب مجزوما ، ولكن يصح جزمه ورفعه إن كان فعل الشرط ماضيا لفظا ومعنى أو معنى كالمضارع المجزوم بـلم ولكن الجزم أحسن

أما القول : ((أينما" ظرف مكان يليه فعل التعميم ولا ينطبق عليه فعل الشرط )) بعيد عن برنامج السنة الخامسة
خلاصة القول أن معدي أسئلة مادة اللغة العربية وضعوا سؤالا قابلا للتأويل وهذا يتناقض مع مواصفات وشروط الاختبار الجيد

حمده
Admin

عدد المساهمات: 1585
تاريخ التسجيل: 22/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شكر و اضافة

مُساهمة من طرف لعبادليه في الجمعة 1 يونيو 2012 - 18:43

بارك الله فيك الاخ حمده ثانية على هذه الحوصلة الهادفة و المركزة والتي يمكن ان نستخلص منها :
ان الفعلين ( يكتشف – و- يتمتع ) المستهدفين بالتحويل الى المثنى في السؤال الثاني من اسئلة اللغة الغربية يمكن جزمهما كما يمكن رفعهما و في كلتا الحالتين فالامر يصب في مصلحة التلميذ ويتوافق مع ما ورد في كتاب : (الكامل في النحو والصرف والاعراب) لمؤلفه : احمد قبش , و كتاب : (الموجز في قواعد اللغة الغربية ) لصاحبه سعيد بن احمد الافغاني في حديثهما عن احكام الادوات الجازمة لفعلين وقد سبقت الاشارة اليهما .
هذا زيادة على ما ورد في شرح ابن عقيل لقول ابن مالك:
وبعد ماض رفعك الجزا حسن *** و رفعـه بعـــد مضــارع وهن
اي:اذا كان الشرط ماضيا, والجزاء مضارعا,جازجزم الجزاء و رفعه,وكلاهما حسن,فنقول: ان قام زيد (يقم) عمرو, و(يقوم) عمرو .


عدل سابقا من قبل لعبادليه في الإثنين 4 يونيو 2012 - 21:15 عدل 3 مرات

لعبادليه
عضو مميز

عدد المساهمات: 121
تاريخ التسجيل: 13/01/2012
العمر: 50

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي : السيناريو يتكرر والإخراج لم يكن في مستوى طموحات الإصلاح التربوي [/b][/color]

مُساهمة من طرف حمده في الجمعة 1 يونيو 2012 - 20:39

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الأخ لعبادليه لقد قرأت وبحثت ودرست فلخصت وحوصلت ثم أوجزت بناء على مراجع معروفة وقدمت نصائح ثمينه للمشرفين على التصحيح ولجان الإعداد
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

حمده
Admin

عدد المساهمات: 1585
تاريخ التسجيل: 22/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي : السيناريو يتكرر والإخراج لم يكن في مستوى طموحات الإصلاح التربوي [/b][/color]

مُساهمة من طرف حمده في الخميس 7 يونيو 2012 - 20:37

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
في مساهمة لها علاقة بالموضوع تحت عنوان : انطباعات عائد من مركز تصحيح امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

حمده
Admin

عدد المساهمات: 1585
تاريخ التسجيل: 22/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى