منتدى حمده بومنصورة *ينبوع المعرفة * الطارف
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً .. أهلاً بك بين اخوانك واخواتك آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 320 بتاريخ السبت 17 ديسمبر 2016 - 23:28
المواضيع الأخيرة
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط boumansouraeducation على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى حمده بومنصورة *ينبوع المعرفة * الطارف على موقع حفض الصفحات

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 10288 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو فيصل بنخود فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 16015 مساهمة في هذا المنتدى في 5775 موضوع

.: زوار ينبوع المعرفة :.

لغة الينبوع
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


برامج للكمبيوتر
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
+google
مواقيت الصلاة

مكتبة قصص للأطفال ][ شاركونا ][بـ اضافه حكايات للأطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مكتبة قصص للأطفال ][ شاركونا ][بـ اضافه حكايات للأطفال

مُساهمة من طرف anise2011 في السبت 7 أبريل 2012 - 3:03

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الموضوع اريد ان تشاركوني فيه بـ أضافه قصص او حكايات للاطفال مكتوبة او شمعية او حتى بصرية وهذا لنجعل الطفل يتعلم نصائح مفيده بطريقه بسيطه من خلال قصه ترويها اليه اويقراها او يشاهدها هذا الموضوع سيحوى باذن الله العديد من القصص المفيده الهادفه للاطفال ولكن بتفاعلكم حتي تصبح المكتبة ثريةقصة لطفل يدرس في الصف الثالث الابتدائي، فكم سيكون عمر ذلك الطفل..؟ ؟؟

في يوم من الأيام كان هذا الطفل في مدرسته وخلال أحد الحصص كان الأستاذ يتكلم فتطرق في حديثه إلى صلاة الفجر وأخذ يتكلم عنها بأسلوب يتألم منه هؤلاء الأطفال الصغار وتكلم عن فضل هذه الصلاة وأهميتها سمعه الطفل وتأثر بحديثه،فهو لم يسبق له أن صلى الفجر ولا أهله... وعندما عاد الطفل إلى المنزل أخذ يفكر كيف يمكن أن يستيقظ للصلاة يوم غداً.. فلم يجد حلاً سوى أنه يبقى طوال الليل مستيقظاً حتى يتمكن من أداء الصلاة وبالفعل نفذ ما فكر به وعندما سمع الأذان انطلقت هذه الزهرة لأداء الصلاة ولكن ظهرت مشكلة في طريق الطفل.. المسجد بعيد ولا يستطيع الذهاب وحده، فبكى الطفل وجلس أمام الباب.





ولكن فجأة سمع صوت طقطقة حذاء في الشارع فتح الباب وخرج مسرعاً فإذا برجل شيخ يهلل متجهاً إلى المسجد نظر إلى ذلك الرجل فعرفه نعم عرفه أنه جد زميله أحمد ابن
جارهم تسلل ذلك الطفل بخفية وهدوء خلف ذلك الرجل حتى لا يشعر به فيخبر أهله فيعاقبونه،


واستمر الحال على هذا المنوال، ولكن دوام الحال من المحال فلقد توفى ذلك الرجل (جد أحمد)
علم الطفل فذهل.. بكى وبكى بحرقة وحرارة ....







استغرب والداه فسأله والده وقال له: يا بني

لماذا تبكي عليه هكذا وهو ليس في سنك لتلعب معه وليس قريبك فتفقده في البيت، فنظر الطفل إلى أبيه بعيون دامعة ونظرات حزن وقال له:

ياليت الذي مات أنت وليس هو، صعق الأب وانبهر.....

لماذا يقول له ابنه هذا وبهذا الأسلوب ولماذايحب هذا الرجل؟ قال الطفل البريء أنا لم أفقده من أجل ذلك ولا من أجل ما تقول،استغرب الأب وقال إذا من أجل ماذا؟ فقال الطفل: من أجل الصلاة نعم من أجل الصلاة،ثم استطرد وهو يبتلع عبراته لماذا يا أبي لا تصلي الفجر، لماذا يا أبتي
لا تكون مثل ذلك الرجل ومثل الكثير من الرجال الذين رأيتهم فقال الأب: أين رأيتهم؟ فقال الطفل في المسجد قال الأب: كيف، فحكى حكايته على أبيه فتأثر الأب من ابنه واقشعرجلده وسقطت دموعه فاحتضن ابنه ومنذ ذلك اليوم لم يترك أي صلاة في المسجد...

فهنيأ لهذا الأب،،،

وهنيأ لهذا الابن،،

وهنيأ لذلك المعلم[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الأميرة لؤلؤة وملك الغابةكان يا ما كان في سالف العصر والزمان مملكة سعيدة يحكمها ملك عادل كان له من الأولاد أربعة صبيان وفتاة واحدة وكانت هذه الفتاة هي الأقرب إلى قلب والدها الملك.كان اسم الأميرة الصغيرة لؤلؤة كانت تتصف بالعناد وهي الصفة الوحيدة التي تمنى والدها أن تتخلص منها أميرته ولا تكبر معها،خصوصا أن العناد صفة تؤدي دائما بصاحبها إلى أمور غير محمودة عقباها.

إلا أن الأميرة لؤلؤة لصغر سنها لم تكن تتخيل بان أي مكروه سيلحق بها طالما هي في كنف ملك البلاد الذي يملك قوة ملك الغابة الذي سمعت عنه بالقصص التي ترويها لها مربيتها قبل النوم..

الأميرة لؤلؤة عرفت عن ملك الغابة انه يجلس بعرينه ولا يتحرك منه إلا إذا سمع نجدة من حيوان ضعيف من وحوش الغابة ،هكذا تصورت الأميرة الصغيرة ملك الغابة ..

ظنت انه كوالدها ملك البلاد فلطالما استغاث به الضعفاء من أبناء شعبه لحمايتهم ونصرتهم .

وفي يوم من أيام المملكة السعيدة أعلن الملك عن بدء الاحتفال السنوي الذي يقام في كل عام إيذانا ببدء رحلة الصيد السنوية التي يقوم بها الملك وأبناؤه الصبيان و خيرة الصيادين في المملكة.

احتفال هذا العام مختلف أيضا لان اصغر أبناء الملك من الصبيان الأمير مرجان سينضم للرحلة أول مرة خاصة وانه بلغ من العمر عشرة أعوام.

كان الأمير مرجان هو أكثر الإخوة المقربين لقلب أخته الصغيرة لؤلؤة .

في صباح اليوم التالي من الاحتفال الكبير الذي زين أرجاء البلاد بالسعادة بدأ الملك وحاشيته من الأمراء والوزراء والصيادين والجنود التأهب للرحلة.

في هذه الأثناء كانت الأميرة لؤلؤة تلتصق برداء والدها الملك وتترجاه باكية ان يصطحبها معه خاصة وان أخيها مرجان سيرافقهم في هذه الرحلة.

ابتسم الملك ضاحكا وقُبلها على جبينها قائلا : أعدك بان اصطاد لك أنا ومرجان غزالا صغيرا يكون صديقا جديدا لك.

وافهمها بان رحلة الصيد تقتصر على الرجال دون النساء لما فيها من خشونة ومشقة وتعب .

اصطحبتها المربية برفق بأمر من الملك إلى داخل القصر و ظلت الأميرة تبكي متشبثة بذيل رداء والدها الملك إلا أن أصابعها الطرية لم تقوى على التمسك بالثوب لفترات طويلة.

ومضى الركب برحلته …..

ظلت الأميرة الصغيرة تبكي و تبكي..مما أثار حنق والدتها عليها و أمرت المربية على الفور أن تذهب بها إلى غرفتها عقابا لها على عنادها وعدم انصياعها للأوامر..

ظلت الأميرة بغرفتها وحيدة تتنهد وتراقب موكب الملك وهو يمضي من نافذة غرفتها..

فجأة توقفت الأميرة لؤلؤة عن البكاء وطرأت على بالها فكرة بان تلحق بالموكب خاصة وأنهم لم يبتعدوا كثيرا، بان تقتفي آثار حوافر الخيول التي تجر عربة الملك وخيول الحاشية.

وبالفعل استطاعت أن تتسلل من غرفتها دون أن تلحظها والدتها الملكة أو مربيتها أو احد من الخدم إلى إسطبل الخيول واستطاعت أن تمتطي فرسها لؤلؤ وتتسلل خارج أسوار القصر دون أن يلحظها احد من الحراس

لا ن البوابات ما زالت مفتوحة.

مضت الأميرة لؤلؤة على ظهر فرسها مقتفية آثار الحوافر التي كانت واضحة وضوح الشمس البازغة في سماء البلاد.. وظلت تسير متتبعة الآثار إلى أن اعتراها التعب الشديد من حرارة الجو فجذبها صوت خرير المياه النابعة من النهر المنساب على مدخل الغابة فنزلت من على ظهر جوادها وشربت بكفيها الصغيرين ما روى عطشها وغسلت وجهها الصغير بماء النهر البارد لتهُمد الاحمرار الذي علا خديها الناعمين …

استلقت تحت ظلال شجرة كبيرة وعلى نغمات زقزقة العصافير وتضارب أوراق الشجر ونسمات الهواء الباردة الممتزجة برائحة الورود و الأعشاب العطرية راحت الأميرة في سبات عميق مستسلمة للنوم غافلة عن مهمتها باللحاق بآثار حوافر خيول موكب الملك حتى لا تضل الطريق …

فتحت الأميرة الصغيرة عيناها على السماء الزرقاء فلم تجدها ، لقد وجدت بساطا اسودا كبير يزدان بالنجوم اللامعة المتلألئة كتلألؤ دموعها التي راحت تنهمر من عينيها من شدة خوفها من سكون المكان وظلمته..

بدأت تشعر بالبرد الشديد.

و تتساءل عن سبب وجودها في هدا المكان الموحش وحيدة ؟

لم يخفف من انقباض قلبها الصغير سوى وجود فرسها لؤلؤ بالقرب منها

ظلت تبكي إلى أن اغرورقت عيناها بالدموع فأثقلت جفنيها الصغيرين واستسلمت للنوم مرة أخرى تحت حوافر لؤلؤ ….

نسجت السماء خيوط الصباح الأولى ، وداعبت أشعة الشمس وجنات وجهها .

استيقظت الأميرة الصغيرة وألقت تحية الصباح على جوادها لؤلؤ وامتطته عازمة على تتبع حوافر خيول الموكب الملكي الماضي في رحلة الصيد..

انقطع خط سير الموكب واختفى لان هناك العديد من الحيوانات التي مرت وطبعت أثارها فوق الحوافر.

في هذه اللحظة دب الرعب من جديد بقلب الأميرة الصغيرة...

لم تجد أي طريقة سوى الصياح بعلو صوتها وراحت تنادي على والدها ومرجان وبقية إخوتها … أبــــــــــــــــي ......مـــــــــــــرجــــــــان

في هذه الأثناء كان موكب الملك لا يبعد عن مكان الأميرة الصغيرة سوى بضعة أمتار لان الملك والحاشية كانوا يأخذون قسطا من الراحة عند ضفاف النهر وكان الأمير مرجان يجلس على حواف ضفته فجأة سمع صوت مرتجف ضعيف متقطع ينادي مرجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــان ! ! !

نهض من مكانه وراح يسترق السمع جيدا فسمع الصوت مرة أخرى ركض باتجاه والده الملك أبي أبي لقد سمعت صوت لؤلؤة تناديني ، ضحك الملك وكل افراد الحاشية على مرجان ، ربت الملك على كتف صغيره مرجان وقال له : ياعزيزي انا اعلم انك مشتاق للؤلؤة ولكن هل يعقل ان تصل لؤلؤة للمكان وأوضح له أنهم بالغابة وانهم بعيدون عن القصر كثيرا ولؤلؤة الصغيرة لا تتعدى تحركاتها غرف القصر وان طالت رحلتها تكون قد وصلت إلى الإسطبل لتطمئن على فرسها لؤلؤ .

اقتنع مرجان بكلام والده ورجع إلى ضفة النهر حيث كان يجلس ..

ولكن الصوت كان صوت الأميرة لؤلؤة..... كم هي مسكينة لؤلؤة...

خاب رجاؤها و ضعف صوتها ولم يسمعها احد ظلت تنادي إلى أن استجاب لندائها على غير ما كانت تتمنى دب ضخم كبير.

بدأ الجواد لؤلؤ يتراجع إلى الوراء و تعثر بحجرة أسقطت الأميرة الصغيرة من على ظهره فمد الدب يده ليلتقط جسدها الصغير بمخالبه.....

انقض الجواد لؤلؤ بكل بسالة على الدب حتى يشغله عن التقاط أميرته فغرس الدب أنيابه الحادة بظهر ه محدثا جروحا عميقة بها.

إلا أن الجواد استبسل بالدفاع عن اميرته حتى لفظ أنفاسه الأخيرة ولكن بعد أن أرغم الدب على التراجع.

ومات الجواد لؤلؤ أمام أعين الأميرة وسط حالة من الهلع اعترت الأميرة الصغيرة بفقدانها لجوادها .

تساءلت الأميرة لؤلؤة عن مكان وجود ملك الغابة؟ وصارت تركض تبحث عن بيت ملك الغابة حتى يحميها من الوحوش المفترسة ويرجعها إلى بيتها استمرت بالركض بحثا عن بيت ملك الغابة ثلاثة أيام حتى انهار جسدها الصغير من التعب وسقطت على الأرض بعد ان خارت قواها وتجمعت حولها الغزلان والأرانب والسناجب تبكي على حالها .

وفجأة انفضت الحيوانات من حولها ما ان صدر صوت زئير ضخم ابتسمت الصغيرة ونهضت لأنها عرفت ان هذا صوت ملك الغابة تقدم نحوها الملك الضخم ..

انحنت أمامه تحية وإجلالا لمكانته

وقالت له :" أين أنت أيها الملك لقد بحثت عنك كثيرا

تعجب ( الأسد ) ملك الغابة وقال لها بحثتي عني انا ؟لماذا أيتها الصغيرة ؟راحت تسرد له حكايتها وكيف أن الدب المفترس قتل جوادها لؤلؤ وكاد ان يلتهمها .

اقترب منها الأسد ( ملك الغابة ) وقال لها أن الدب كان غبيا وأحمقا

قاطعته الأميرة الصغيرة : لقد كان شريرا أيها الملك لابد ان يلقى العقاب

رد عليها ملك الغابة : فعلا كان شريرا لأنه أراد أن يلتهم فريستي دون اذني

وكشر عن أنيابه لينقض عليها ويفترسها

صعقت الاميرة وصارت تصرخ مسكها بمخالبه ، انهارت الأميرة و شعرت بوخز انيابه في كتفها ....

وصاحت : لا لا لا اريد ان أموت

نهضت من نومها تنصبب عرقا وإذ هي تجد نفسها في غرفتها الجميلة وعلى سريرها الدائري حولها الملك ولكن ليس ملك الغابة!! وإنما والدها ملك البلاد ووالدتها وإخوتها ومن بينهم مرجان ومربيتها وكافة الحاشية يصطفون حولها ...

وصفق الجميع فرحين باستفاقة الأميرة لؤلؤة من نومها الطويل ..

احتضنتها والدتها وهي تبكي ....

حاولت الأميرة الصغيرة النهوض ولكنها لم تقوى ..

التفتت نحو والدها وسألته من أنقذني من أنياب ملك الغابة ؟؟؟ تعجب الملك ونظر إلى الأطباء اخبره احدهم انه تأثير الحمى يا مولاي .

نظرت إلى كتفها الصغير ووجدته متورم واحمر وقالت لامها هل ترين أنها آثار أنياب الأسد التي انغرست بكتفي ...

اقترب منها الملك وقبلها وقال لها أنها الإبرة يا عزيزتي أي أسد هذا الذي يجرؤ على إيذاء حبيبتي الصغيرة .

لم تفهم الأميرة لؤلؤة شيئا ونظرت إلى أخيها مرجان لعله يشرح لها ما يدور حولها ....

اقترب مرجان مبتسما وبيده يمسك الغزال الصغير الذي اصطاده مع والده الملك أثناء رحلتهما وقال لها هدا صديقنا الجديد جاء ليطمئن على حالك .

وقال لها : لقد وقعت فريسة للحمى بنفس اليوم الذي خرجنا فيه للرحلة و اشتد عليك المرض واستمر معك أسابيع عندها قررت أمنا الملكة إبلاغنا بحالتك الصحية وعلى الفور قرر ملك البلاد قطع الرحلة لعيون لؤلؤته الصغيرة لقد كان خائفا عليك .. وفي طريق عودتنا وجدنا غزالا صغيرا اصطاده الملك ليهديك إياه ، وضعناه بالإسطبل لينام مع لؤلؤ جوادك

فرحت الأميرة بوجود لؤلؤ و أيقنت أنها عاشت كابوسا طويلا ومرهقا أثقل رأسها الصغير..............

طلبت من والدها أن يحملها إلى الإسطبل لتطمئن على صديقها الوفي لؤلؤ ..

قالت الأميرة لؤلؤة وهي بين ذراعي والدها لن اعصي لك أمرا ولن أعاندك ابدآ..

وهنا ضحك الملك ضحكة كبيرة ملأت المكان وحمد الله كثيرا على سلامة ابنته الحبيبة والفرحة عمت المكان ..

وأمر الملك بإقامة احتفال كبير بمناسبة شفاء أميرته الصغيرة لؤلؤة ….
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]قصة الذئب والخراف السبعةفيديو [url][/url]

______*التـــــــــــوقيع *_______
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
anise2011
عضو مميز

عدد المساهمات : 3640
تاريخ التسجيل : 14/12/2011
العمر : 37

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكتبة قصص للأطفال ][ شاركونا ][بـ اضافه حكايات للأطفال

مُساهمة من طرف anise2011 في السبت 7 أبريل 2012 - 16:36

المهر الصغير[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]كان في قديم الزمان مهر صغير وأمه يعيشان في مزرعة جميلة حياة هادئة وهانئة، يتسابقان تارة ويرعيان تارة أخرى ، لا تفارقه ولا يفارقها ، وعندما يحل الظلام يذهب كل منهما إلى الحظيرة ليناما في أمان وسلام.





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]وفجأة وفي يوم ما ضاقت الحياة بالمهر الصغير ، وأخذ يحس بالممل ويشعر أنه لميعد يطيق الحياة في مزرعتهم الجميلة ، وأراد أن يبحث عن مكان آخر. قالت لهالأم حزينة : إلى أين نذهب ؟ ولمن نترك المزرعة ؟, إنها أرض آبائنا وأجدادنا .

ولكنه صمم على رأيه وقرر الرحيل ، فودع أمه ولكنها لم تتركه يرحل وحده ، ذهبتمعه وعينيها تفيض بالدموع .
وأخذا يسيران في أراضي الله الواسعة ، وكلما مرا علىأرض وجدا غيرهما من الحيوانات يقيم فيها ولا يسمح لهما بالبقاء...



وأقبل الليل عليهما ولم يجدا مكاناً يأويا فيه ، فباتا في العراء حتى الصباح،جائعين قلقين ، وبعد هذه التجربة المريرة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]رر المهر الصغير أن يعود إلى مزرعتهلأنها أرض آبائه وأجداده ، ففيها الأكل الكثير والأمن الوفير ،فمن ترك أرضه عاش غريباً .
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

______*التـــــــــــوقيع *_______
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
anise2011
عضو مميز

عدد المساهمات : 3640
تاريخ التسجيل : 14/12/2011
العمر : 37

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكتبة قصص للأطفال ][ شاركونا ][بـ اضافه حكايات للأطفال

مُساهمة من طرف حمده في السبت 7 أبريل 2012 - 17:16

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
فكرة مفيدة تتطلب التدعيم من قبل الجميع حتى نزود أطفالنا بقصص هادفة .
إليكم هذه القصة بعنوان (( الولد العاق )) مأخوذة من العدد 235 أبريل 2012 من مجلة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
في أحد الأيام ، كان رجل يجلس أمام باب منزله مع زوجته ، وكانت أمامهما دجاجة مشوية ، كانا على وشك أن يأكلاها .
رأى الرجل والده آتيا من بعيد ، وعلى الفور سارع في إخفاء الدجاجة حتى لا يضطر
لإعطائها لأبيه الذي جاء واكتفى بإلقاء التحية عليهما وانصرف .
عندئذ ذهب الرجل لإحضار الطبق ليعيده إلى الطاولة ، إلا أن الدجاجة المشوية أخذت تتحول إلى ضفدع كبير قفز إلى وجهه وتشبث به ولم يبتعد عنه .
عندما حاول الناس إزالته ، رمى الصفدع المتوحش نظرة سامة على الحاضرين ، كأنه كان يريد أن ينقض عليهم ، ولهذا لم يجرؤ أحد على الاقتراب .
أكره الرجل على أكل ذلك الصفدع حتى لا يأكل هذا الحيوان المتوحش القبيح رأسه ،
ثم أمضى بقية أيامه على الأرض بائسا .
الاستنتاج : هذا الولد عاق لوالديه لا يحب أباه ، لذا ابني الكريم لا تكن مثله وكن محبا لوالديك مطيعا لهما ، أكرمهما ، لا تبخل عليهما بأي شيء ورد لهما الجميل ولا تقل لهما أف لأن الله تعالى يقول في كتابه العزيز
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

نصيحة : اقرأ العربي الصغير الذي يباع في المكتبات في هلة كل شهر عدد جديد
avatar
حمده
Admin

عدد المساهمات : 1745
تاريخ التسجيل : 22/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكتبة قصص للأطفال ][ شاركونا ][بـ اضافه حكايات للأطفال

مُساهمة من طرف أم محمد في الأحد 8 أبريل 2012 - 13:56

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لي عودة للمشاركة
avatar
أم محمد
عضو مميز

عدد المساهمات : 578
تاريخ التسجيل : 04/03/2012
العمر : 43

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكتبة قصص للأطفال ][ شاركونا ][بـ اضافه حكايات للأطفال

مُساهمة من طرف anise2011 في الأحد 8 أبريل 2012 - 23:17

قصه ياسر والحذاء


قصه مصوره [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]تحياااااتى[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

______*التـــــــــــوقيع *_______
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
anise2011
عضو مميز

عدد المساهمات : 3640
تاريخ التسجيل : 14/12/2011
العمر : 37

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكتبة قصص للأطفال ][ شاركونا ][بـ اضافه حكايات للأطفال

مُساهمة من طرف حمده في الإثنين 9 أبريل 2012 - 18:24



قصة العفريت والفلاح
عاد فلاح إلى منزله عندما حل الظلام ، ورأى فجأة في وسط حقله كومة كبيرة من الحطب تشتعل ، بكل دهشة دنا منها ورأى عفريتا صغيرا أسود جالسا وسط النار .
قال الفلاح ساخرا : كأنك تجلس على كنز
أجاب العفريت : بالطبع ، أنا فوق كنز يحتوي الكثير من الذهب والفضة .
قال الفلاح : هذا الكنز وجدته في حقلي ، إذن هو يخصني .
ــ سيصبح ملكك إذا أعطيتني خلال سنتين نصف ما ينتجه حقلك .
قبل الفلاح الصفقة ، لكنه أضاف :
ـــ كل ما ينمو فوق الأرض سيكون من أجلك ، وكل ما يكون تحتها يصبح ملكا لي .
أجاب العفريت : مفهوم . ثم اختفى .
زرع الفلاح لفتا وجزرا ، وعند الحصاد ، جاء العفريت وطلب حصته ، فلم يجد إلا أوراقا بينما جمع الفلاح لفته وجزره .
قال العفريت : لقد خدعتني …. لكن في العام المقبل ستأخذ ما ينمو فوق الأرض وآخذ ما تحتها .
أجاب الفلاح : حسنا .
عندما حان موسم الزرع ، زرع الفلاح قمحا .
في وقت الحصاد عاد العفريت ، ولم يجد سوى الجذور .
عندها عاد غاضبا إلى مغارته .
قال الفلاح : هكذا يجب أن يخدع اللصوص . وراح يبحث عن الكنز.

إثراء لمضمون القصة أقدم المعلومات التالية :
العفريت تجمع الكلمة على صيغة عفاريت وتستخدم كلمة عفريت للدلالة على شخصيات معينة غالبا ما تكون خرافية أو خيالية وأحيانا يمكن أن تذكر كشخصيات حقيقية لها وجودها في عالمنا وموضوع خرافية أو حقيقة وجودهم تتعلق عادة بمعتقدات الشعوب وطريقة تفكيرهم أو عقيدتهم وما ورثوه من أسلافهم. و قد تم ذكر العفاريت في كثير من القصص والحكايات الشعبية والأساطيرالمختلفة والتراث المتناقل بين الأجيال كما تم ذكرهم في كثير من الأديان. و قد تنوعت شخصيات العفاريت وأشكالها فمنهم من هو طيب وخير ومنهم من هو شرير وخبيث. وبالنسبة لأشكالهم فتارة يتم ذكرهم على أنهم ذوي وجه حسن وتارة بأنهم ذوي وجه قبيح منهم الطويل جدا ومنهم القصير جدا بعضهم يشبه البشر وبعضهم الآخر يشبه أو فيه خصلة من أحد الحيوانات وكثير منهم قادر على تحويل أشكاله وصوته.
و يعود هذا الاختلاف والتنوع في شخصياتهم وأشكالهم إلى طبيعة دورهم الذي يلعبونه في القصة المحكية عنهم وهكذا فعندما يتم ذكرهم على أنهم سيئون غالبا ما يتم تصويرهم على أنهم قبيحون والعكس بالعكس. و العفريت كان وما زال له مكانة هامة في النتاج الأدبي والفلكلوري للشعوب فهو يظهر في القصص المحكية وفي الأفلام السينمائية وأفلام الكرتون وألعاب الفيديو كما أن شخصيته تم تجسيدها في الكثير من المسرحيات.
العفريت في اللغة العربية
يأتي الاسم عفريت من الجذر الثلاثي (ع - ف - ر) ويجمع على عفاريت أو عفاري ومعنى الكلمة :
الخبيث - الماكر - الداهية - الداهي الخبيث الشرير - الشديد القوي - المتشيطن وأيضا يأتي معنى عرف الديك.
و تستعمل الكلمة في العربية المعاصرة بمعنى المبالغة سواء بالحركة أو بالدهاء والمكر بالإضافة إلى استعمالها للدلالة على العفريت بمعناه القصصي
العفريت في القرآن
ورد ذكر كلمة عفريت في القرآن في سورة النمل في الآية رقم 39:
"قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ"
و العفريت هنا هو أحد عفاريت الجن الذي تطوع لجلب عرش الملكة بلقيس ملكة سبأ للملك سليمان.
العفريت وأسماؤه المختلفة
نظرا لتعدد القصص والحكايات التي تتحدث عن العفاريت في مختلف أنحاء العالم فقد أدى ذلك إلى تنوع أيضا في الكلمات الدالة على العفاريت سواء في القصص العربية أو في قصص الشعوب الأخرى. ويمكن لكل الكلمات التالية أن تكون دالة على كلمة عفريت بمعناها القصصي:عفريت - مارد - جني - الساحر - المخلوق الصغير - القزم - الطّيف - الخيال - الظل - السواد - الشبح - الشيطان

فوائد صحية :

اللفت : يحتوي اللفت على فيتامينات آ - ب – ج وهو من الخضراوات التي يكثر استخدامها بعد تخليلها أو سلقها وتمليحها ويكثر في الأسواق في فصل الشتاء و يعد من مدرات البول ومفتتات الحصوات إلى جانب أنه مرطب وملين وأيضاً مهدئ ومفيد لنزلات البرد وعلاج حالات السعال وأنه يكافح السمنة ، حيث يساعد على التخلص من السموم والدهون ويمنع تراكمها...

الجزر :
أهم فوائد الجزر الطبية:
الجزر له خواص المضادات الحيوية، فهو يدمر البكتيريا التي تظهر في الأمعاء.
• يساعد عصير الجزر في التخلص من الالتهابات المعوية وفي شفاء قرحة المعدة.
• يساعد في حماية الجلد من الآثار المؤذية لأشعة الشمس وتمكنه من استعادة عافيته بسرعة.
• يمكن استخدامه طعاماً ودواءً في علاج التهابات الكلى.
• يحتوي الجزر على هرمون نافع جداً في علاج أعراض السكري.
• يساعد في التخلص من بعض ديدان المعدة والمغص.
• يساعد على الشفاء من السعال ونزلات البرد.
• مقوٍ جيد للمناعة الطبيعية
• يحفظ جدران أجهزه الهضم ويضمده
• منبه لحرقان المعدة
• يزيد إفراز الصفراء
• مدر للبول

فوائد القمح:
1ـ يعتبر من أهّم الحبوب المفيدة لصحّة الإنسان
2ـ غنّي جدا بالفيتامينات وخاصة مجموعة فيتامين(ب) المرّكب
3ـ يحتوي على معادن كثيرة مثل الحديد , الفسفور , السليكون , واليود
4ـ يقّوي الجهاز العصبي ويمنح الجسم القوّة والنشاط
5ـ يساعد في بناء العظام ويقوي الأسنان
6ـ يساهم في تقوية الشعر ويزيده لمعانا
7ـ يساعد في عمل الغدّة الدرقيّة
8ـ يساهم في تكوين الأنسجة والعصارات الهاضمة
9ـ دقيق القمح يستخدم كعلاج لأمراض الجلد المختلفة0
10ـ للاستفادة من جميع هذه الفوائد يجب تناول (الخبز الأسمر) الناتج من طحن حبوب القمح كاملة
avatar
حمده
Admin

عدد المساهمات : 1745
تاريخ التسجيل : 22/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكتبة قصص للأطفال ][ شاركونا ][بـ اضافه حكايات للأطفال

مُساهمة من طرف أم محمد في الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 0:12

قصة للأطفال :عـــدل الله



في يوم من الأيام جاءت امرأة إلى رجل مشهور بالحكمة والرأي السديد, وقالـت
له: أريد أن أسألك سؤالاً.. فقال لها الحكيم: تفضلي ..., فقالت له المرأة:
أليس الله عادلاً في كل الأمور, فأجابها الحكيم: هذا الأمر لا يختلف عليه
اثنين, لأن العــدل من أسمائـه الحسنى..ولكن لماذا تسألـين هذا السؤال؟؟


فأجابته
المرأة: أنا امرأة فقيرة توفي زوجي وقد ترك لي ثلاث بنات صغيرات, وإني
أعمل بالغزل حتى نأكل أنا وبناتي, فلما كـان أمس وضعت الغزل الذي أنجزته في
خرقة حمراء, وقررت الذهاب إلى
السوق لأبيع الغزل فنأكل أنا و أطفالي, وعنـدما كنت في الطريق إلى السوق,
إذا بطائر انقض عليّ وأخذ الخرقة التي فيها الغزل وذهب, وبقيت حزينة محتارة
في أمري ماذا أطعم أطفالي الجياع..

وبينما كانت المرأة تحكي قصتها للحكيم, إذا بالباب يطرق ويدخل عشرة مـن التجار كل واحـد بيده مئة دينار, فقالوا للحكيم: نريد منك أيها الشيخ الجليل أن تعطي المال لمستحقه. فقال لهم
الحكيم: ما قصة هذا المال؟ فقالوا: كنا في البحر نريد التجارة وإذا بالرياح
تهيج, وأشرفنا على الغرق فإذا بطائرألقى علينا خرقة حمراء وفيها غزل
فسددنا به عيب المركب, ونجونا بفضل الله... ونذرنا أن يتصدق كل واحد منا
بمائة دينار وهذا هو المال بين يديك فتصدق به على من أردت.
فالتفت
الحكيم إلى المرأة وقال: أمازلت تشكين في عدل الله وهو الذي يريد أن يرزقك
أضعاف ما كنت تريدين لو بعت غزلك في السوق, وأعطاها الألف دينار و قال
لها: أنفقيها على أطفالك.
avatar
أم محمد
عضو مميز

عدد المساهمات : 578
تاريخ التسجيل : 04/03/2012
العمر : 43

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكتبة قصص للأطفال ][ شاركونا ][بـ اضافه حكايات للأطفال

مُساهمة من طرف anise2011 في الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 0:32

شكرا لك اخي حمدة على الاثراء والتفاعل ودائما مشاركاتك داعمة ومحفزة لك الف تحية استاذي العزيز اما انت يا ام محمد يازهرة المنتدى الينبوع بدونك زهره مالها ري.... بين الهشيم وتستغيث بسحابه
مصفره الاوراق مقطوعه الفي ...يبكي لها ينبع المعرفة واعضاؤهشكرا شكرا والف شكر على الاثراء والتفاعل اليكم قصة جديدة تحت عنوان صانع المعروف[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]معروف فلاح يعيش في مزرعته الصغيرة على شاطئ أحدى البحيرات ، تعود على عمله الذي أخذه عن والده ، وهو حرث الأرض وزراعتها وريها..اعتبر هذا العمل خدمة لوطنه الغالي الذي أعطاه الكثير ول يبخل عليه بأي شئ ..وكان معروف يتسلى بمظهر البحيرة التي تعيش فيها مجموعة طيور الأوز والبط ، وكانت أشكالها الجميلة وسباحتها في البحيرة مما تعود أن يراه يوميا وهذه هي تسليته الوحيدة...إنه لا يعرف الكسل ، فهو منذ الفجر يستيقظ نشيطا متفائلا..ولما كان عمله بدنيا فقد ازدادت صحته قوة وصلابة ، وأصبح يضاعف العمل في مزرعته ، فعرف أن زيادة الانتاج دائما تأتي بالعزيمة والايمان.وذات يوم وهو في مزرعته أثناء قيامه بشق الأرض ، إذا بصوت خافت يأتي من خلفه ، فاستدار فإذا هو ثعبان ضخم، فتخوف الفلاح وأراد الفرار ، ولكن الثعبان قال له: قف أيها الفلاح وأسمع حديثي لعلك تشفق عليّ ، وإن لم تقتنع فلا عليك ، أتركني ومصيري

فصعد الفلاح على ربوة وبسرعة حتى جعل البحيرة بينه وبين الثعبان من بعيد ، فقال الثعبان :إنني لم أضر أحدا في هذه القرية وقد عشت فترة طويلة فيها ، وانظر ستجد أبنائي خلف الشجرة ينتظرون قدومي بفارغ الصبر وانظر الى الراعي يريد أن يقضي عليّ بفأسه فخبئني حتى يذهب وسوف لا تندم على عملك ، فنزل معروف وخبأه في مكان لا يراه ذلك الراعي الذي ظل يبحث عنه هنا وهناك وغاب الراعي عن الأنظار وكأنه لم يجد فائدة من البحث عن الثعبان حيث اختفى، ولما أحس الثعبان بالأمان أخذ يلتف على معروف الذي أمنه على نفسه ، وجد معروف نفسه في ورطة كبيرة ، فالثعبان السام يلتف حول عنقه ، وحتى الصراخ لو فكر فيه لن يفيده

فالمكان لا يوجد فيه أحد وخاصة أن خيوط الليل بدأت تظهر في السماء ، وأهالي القرية البعيدون عن كوخه ومزرعته تعودوا أن يناموا مبكرين ، ومن يغيثه من هذا الثعبان الذي يضغط على رقبته ويقضي عليه؟ وهل في الامكان لشخص ما أن يقترب؟المنظر رهيب ، وهل يصدق أحد أن أنسانا ما يسمع كلام الثعبان مثل معروف ويأمنه ويقربه اليه ؟ وهنا قال معروف للثعبان: أمهلني حتى أصلي - وفعلا توضأ وصلى ركعتين وطلب من الله سبحانه وتعالى أن يخلصه من هذا الثعبان المخيف الرهيب بضخامته وسمومه القاتلة وبينما هو كذلك إذا بشجرة قد نبتت وارتفعت أغصانها وصارت لها فروع ، فتدلى غصن تحب أكله الثعابين وتبحث عنه ، فاقترب الغصن الى فم الثعبان ، فأخذ الثعبان يلتهم الغصن وماهي الا دقائق حتى إنهار الثعبان وسقط وكانت الشجرة عبارة عن سم ، فقتل ذلك الثعبان الذي لم يوف بعهده مع من حماه ، وفجأة اختفت الشجرة المسمومة وعلم معروف أن الله قريب من الانسان ، وانه لابد أن يعمل المعروف مع كل الناس ، ومع من يطلب منه ذلك[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

______*التـــــــــــوقيع *_______
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
anise2011
عضو مميز

عدد المساهمات : 3640
تاريخ التسجيل : 14/12/2011
العمر : 37

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكتبة قصص للأطفال ][ شاركونا ][بـ اضافه حكايات للأطفال

مُساهمة من طرف anise2011 في الجمعة 20 أبريل 2012 - 22:03

قصة آدم عليه السلام

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
بسم الله الرحمان الرحيم
أعزّائي، إنّ لقصص الأنبياء من الفضل الشيء الكثير؛ فهي تقدّم لنا زادا روحيّا، وتحمل في أحداثها وكلماتها المواعظ والفوائد والعبر، وتوجّهنا في حياتنا التوجيه الصحيح، وتردعنا عن الآثام والمفاسد.
​وقد حدّثنا رسولنا الكريم (عليه الصلاة والسلام) عن الأمم الغابرة، لعلّ الناس يتفكّرون في أحوالهم، ويقيسون أنفسهم بهم؛ فيأخذون العبرة منها، ويبتعدون عن الظلم إن كانوا ظالمين، ويتأسّون بهم إن كانوا صالحين.
وقد قال الله تعالى: "فَاقْصُصْ القَصَصَ لَعلَّهم يَتَفَكَّرونَ" [الأعراف: 176]، و"لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الأَلْبَابْ" [يوسف: 111].
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وأوّل قصص الغابرين من الأمم يا أحبّائي، قصّة أوّل بني البشر، وأوّل الأنبياء والمرسلين...نعني قصّة "آدم عليه السلام". فلنقرأ معا صفحاتها؛ إذ هي مليئة بالعبر، وتقوّي فيكم الإيمان بقدرة الخالق وعظمته
تبدأ القصّة عندما أراد الله سبحانه وتعالى أن يخلق الكون وما فيه، ولم يكن في الوجود سواه... فبدأ بخلق السماوات والأرض وما بينهما، وخلق الشمس والقمر والكواكب، وسوّى البحار والأنهار والجبال والغابات...وكان الملائكة –في الأثناء- يسبِّحون بحمده ويقدّسون اسمه ليلا ونهارا.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
خلق الأرض وما عليها
كانت الأرض خاوية من المخلوقات؛ فلا إنسان فيها ولا حيوان... فشاء الله أن يخلق الإنسان، فسوّى "آدم" ليكون أوّل البشر، وقدر له رزقه، وسخّر له الأنعام...
جبل الله "آدم" عليه السلام من التراب (أي خلقه)، ثمّ نفخ فيه من روحه؛ فجعل الطين يتكلّم، والجماد يتحرّك. وإذا بآدم في أجمل صورة وأحسن تقويم. قال الله عزّ وجلّ: "وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنْتُمْ بَشَرٌ تَنْتَشِرُون" [الروم 20]. وكان "آدم" بذلك أوّل مخلوق من البشر، وأصلا للإنسان في هذا العالم؛ لذلك قيل عنه أنّه "أبو البشر".
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
خلق الكون...
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
خلق الأرض والشمس والقمر والكواكب
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
خلق البحار والمحيطات
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
مراحل خلق الإنسان كما جاءت في القرآن الكريم
ثم علّمه الله سبحانه الأسماء كلّها "وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاءَ كُلَّهَا" [البقرة 31]: أي أسماء جميع المخلوقات من دوابّ وطيور ونباتات...وعرضه على الملائكة، واختبرها فلم تعرف بعض تلك الأسماء، في حين عرفها آدم جميعا...حينئذ تبيّنت الملائكة فضل "آدم"، وسرّ خلق الله له واستخلافه في الأرض...
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
خلق مختلف الأنعام والحيوانات

هكذا أمر الله تعالى ملائكته بالسجود لآدم تحيّة له وإكراما؛ فسجدوا إلاّ "إبليس" أبى السجود... "وإِذْ قُلْنَا للمَلاَئِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الكَافِرِين" [البقرة 34]


لقد حسد "إبليس" "آدم" بسبب مكانته من الله؛ فما كان من الله تعالى إلاّ أن طرده، وأبعده، وأهبطه إلى الأرض طريدا ملعونا. فطلب منه "إبليس" أن يؤجّل عقابه إلى يوم البعث، فأنظره الله (أي أمهله)، عند ذلك حلف "إبليس" أن يغوي "آدم" وكلّ بني البشر من بعده، حتى يخرجوا عن طاعة الله تعالى، وأخذ يتربّص بآدم...​

في الأثناء خلق الله لآدم زوجة اسمها "حوّاء" –وهي أمّ البشر جميعا- لتعيش معه، وتؤنس وحدته. وأسكنهما الجنّة، فعاشا فيها سعيدين...وأباح لهما ما لذّ وطاب، غير أنّه نهاهما عن الأكل من شجرة من أشجارها.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
شجرة نسب أبي البشر "آدم"
وعلَم "إبليس" أنّ العصيان هو الطريق لإنزال "آدم" إلى الأرض مثلما أُنزل هو؛ فراح يوسوس له ولزوجته...إلى أن وقعا في شراكه وأكلا من الشجرة المحرّمة.
غضب الله على عبده "آدم" غضبا شديدا؛ غير أنه عفا عنه لمّا تاب واستغفر، فرحمة الله وسعت كلّ شيء. وأهبطه إلى الأرض –هو وزوجته- ليعيشا فيها ويأكلا ممّا تخرجه من الثمرات بعمل أيديهما...
[img]وعلَم "إبليس" أنّ العصيان هو الطريق لإنزال "آدم" إلى الأرض مثلما أُنزل هو؛ فراح يوسوس له ولزوجته...إلى أن وقعا في شراكه وأكلا من الشجرة المحرّمة. غضب الله على عبده "آدم" غضبا شديدا؛ غير أنه عفا عنه لمّا تاب واستغفر، فرحمة الله وسعت كلّ شيء. وأهبطه إلى الأرض –هو وزوجته- ليعيشا فيها ويأكلا ممّا تخرجه من الثمرات بعمل أيديهما...
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الناس هم ذرية آدم وحوّاء
وأُهبط "آدم" و"حوّاء" إلى الأرض لسرّ أراده الله، وهو إعمار الأرض بعباده. وآتاهما البنين والبنات...فامتلأت الأرض من ذرّيتهما. وجعل الله بني البشر من كلّ الألوان والأجناس، فانتشروا في كلّ أصقاع الأرض ليعمّروها.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
كانت هذه قصّة أبي البشر "آدم عليه السلام"، وبداية تعمير الإنسان للأرض، وعبادته لله عزّ وجلّ...
فإلى قصّة أخرى من قصص أنبيائنا عليهم السلام...
ولنا عودة مع الجديد[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

______*التـــــــــــوقيع *_______
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
anise2011
عضو مميز

عدد المساهمات : 3640
تاريخ التسجيل : 14/12/2011
العمر : 37

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى