منتدى حمده بومنصورة *ينبوع المعرفة * الطارف

حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً .. أهلاً بك بين اخوانك واخواتك آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
منتدى حمده بومنصورة *ينبوع المعرفة * الطارف

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 320 بتاريخ السبت 17 ديسمبر 2016 - 23:28

المواضيع الأخيرة

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 16020 مساهمة في هذا المنتدى في 5779 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 10849 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو lombardia فمرحباً به.

.: زوار ينبوع المعرفة :.

لغة الينبوع

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

برامج للكمبيوتر

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

+google

مواقيت الصلاة


    التعبير الكتابي : مواطن الضعف ، الأسباب ، أساليب العلاج

    شاطر
    avatar
    حمده
    Admin

    عدد المساهمات : 1747
    تاريخ التسجيل : 22/02/2010

    التعبير الكتابي : مواطن الضعف ، الأسباب ، أساليب العلاج

    مُساهمة من طرف حمده في الخميس 25 مارس 2010 - 10:18

    التعبير الكتابي

    مواطن الضعف وأسبابه وأساليب العلاج

    التعبير : 1 ـ لغة

    من عبر يعبر تعبيرا أي الشخص فصح عن ما يجول بخاطره وبينه بالكلام .

    2 ـ اصطلاحا

    لفظ يطلق عن ما يعبر عنه في بضعة أسطر ويضم في الغالب ثلاثة عناصر أساسة

    هي المقدمة ، العرض أو جوهر الموضوع ، الخاتمة

    مواطن الضعف في التعبير :

    ـ نقص الحصيلة اللغوية لدى المتعلم .

    ـ عدم قدرة المتعلم على وضع الكلمات في مكانها الصحيح لتأدية معناها في الجملة .

    ـ عدم القدرة على تنظيم الأفكار وترتيبها في الفقرة التي يكتبها .

    ـ عدم القدرة على التركيب الصحيح للجمل .

    ـ الضعف النحوي والصرفي وبالتالي يجد صعوبة في الكتابة الصحيحة للكلمة مما ينجم عنه

    أخطاء نحوية وصرفية تخل بالمعنى.

    ـ عدم اهتمام المتعلم بعلامات الترقيم مما يؤثر سلبا على القراءة الصحيحة للفقرات في باقي

    الأنشطة ( رياضيات ، تربية علمية ........)

    ـ تكرار الأفكار والكلمات والجمل والمعاني .

    ـ كتابة كلمات لا يدرك نفسه معناها .

    أسباب الضعف التعبيري :

    ـ شيوع العامية وطغيانها في المنزل والمدرسة .

    ـ عزوف المتعلمين عن استعمال اللغة الفصحى لنقص توظيفها خارج القسم .

    ـ عدم استثمار الألفاظ والتراكيب في باقي الأنشطة .

    ـ الخوف والتردد عاملان يفقدان ثقة المتعلم بنفسه فيقع في الخطأ .

    ـ اختيار مواضيع صعبة أو لا تتماشى واهتمامات المتعلم .

    ـ عدم الاهتمام بنشاط المطالعة التي تساعد المتعلم على اكتساب المفردات والصيغ والتراكيب .

    ـ عدم استغلال نصوص القراءة لتوظيف عباراتها في التعبير الكتابي .

    ـ تفاوت في مستوى الدارسين مما يؤدي إلى إهمال أو فقدان المعلم للأمل في تحسن مستوى

    الضعفاء منهم .

    ـ قلة اهتمام معلمي سنوات الطور الأول بالتعبير الشفوي والكتابي البسيط مما يؤثر سلبا على مستوى المتعلم في المستويات العليا.

    ـ قلة إيلاء العناية الكافية بحصة التعبير الشفوي التي تسبق حصة التحرير الفردي .

    ـ تهاون المعلم أحيانا في تصحيح الأخطاء الإملائية فترسخ صورة الكلمة خاطئة في ذهن المتعلم .

    أساليب العلاج :

    ـ حث المتمدرسين على المطالعة وقراءة القصص والجرائد .

    ـ التشجيع والتحفيز الدائم من أجل الرفع من معنويات المتعلمين خاصة الضعفاء منهم .

    ـ التصحيح الدقيق للأخطاء الإملائية والصرفية والنحوية .

    ـ كتابة المربي لأمثلة وحكم شائعة وتعليقها في القسم مع التجديد المستمر .

    ـ عدم التهاون في تصحيح الكلمات التي يخطئ المتعلم فيها في بقية الأنشطة مع اعتماد التصحيح على السبورة .

    ـ تكليف الدارسين على فترات بالبحث في موضوع معين وجمع المأثور من الأقوال والحكم

    والأبيات الشعرية وحفظها إن أمكن ذلك لكي يوظفها عند الحاجة .

    ـ الاهتمام باستخدام اللوح واللوحات الفردية عند شرح المفردات وتوظيفها .

    ـ التدريب المتواصل على إعطاء الحرف حقه لتكتب الكلمة سليمة .

    ـ التمرس الدائم على الربط الصحيح بين الكلمات باستعمال حروف الربط لتشكيل جمل تامة

    المبنى والمعنى .

    علاقة التعبير ببقية الأنشطة :

    يمكن اعتبار باقي الأنشطة الأرض الخصبة التي نجد غلتها في مادة التعبير ، فبتفاوت خصوبة

    الأرض تتفاوت أيضا جودة الثمار .

    1 ـ علاقة التعبير بالقراءة :

    ـ استعمال المتعلم للقاموس في القراءة يساعده ليتعرف على عدد كبير من مرادفات الكلمة وبالتالي استثمارها لاحقا في حصة التعبير الكتابي .

    ـ شرح الكلمات التي يصعب فهمها على الدارس وكتابتها في كناش خاص ومطالبته بحفظها

    يوفر له فرصة توظيفها في مواضع مختلفة .

    ـ شرح الصور البلاغية والمحسنات البديعية بصورة مبسطة جدا كالتشبيه والطباق دون ذكر هذه

    التسميات قصد استثمارها بعد ذلك في التعبير.

    ـ اللجوء عند الحاجة إلى استعمال القصاصات الورقية في تكوين الجمل من خلال الكلمات كي يتعلم

    الدارس الربط بين الكلمات والجمل في التعبير .

    2 ـ علاقة التعبير بالإملاء :

    توجد علاقة وطيدة بين نشاطي الإملاء والتعبير من خلال :

    ـ تصحيح المتعلم لأخطائه الإملائية والصرفية والنحوية بتجنب الوقوع في نفس الخطأ مرة أخرى

    في التعبير الكتابي .

    ـ الإملاء الواضح والسليم من قبل المعلم يقوي القدرات الإدراكية للمتعلم وبالتالي يمكنه من استرجاع بعض ما سمع ويوظفه في فقرة التعبير .

    3 ـ علاقة التعبير بالمطالعة :

    ـ إن التعرض في حصص المطالعة لموضوعات مختلفة ومتنوعة تكسب المتعلم ثراء معرفيا ينعكس

    إيجابيا على حصيلته اللغوية .

    ـ إن حسن اختيار المعلم لموضوع المطالعة يمكن الدارس من استخلاص العبر وبالتالي توظيف ذلك

    داخل المؤسسة وخارجها .








      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 22 فبراير 2018 - 6:16